الخميس, 14 شباط/فبراير 2019 09:36

فرعا بنسودة وزواغة رجال ينظمان الدورة التربوية الأولى لرياض الزكية

نظم فرعا بنسودة وزواغة رجال، قطاع زواغة بنسودة الدورة التربوية الأولى في موضوع التزكية انطلاقا من قوله عليه الصلاة والسلام "احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز" أخرجه الإمام مسلم، وذلك ابتداء من مساء يوم السبت 26 جمادى الأولى 1440 هـ الموافق لـ 2 فبراير 2019 على الساعة الخامسة والنصف مساء وإلى غاية الثانية عشرة زوالا من يوم الأحد 27 جمادى الأولى 1440 هـ الموافق لـ 3 فبراير 2019 .

افتتحت الدورة التربوية التي احتضنها مقر الحركة ببنسودة بتلاوة الشاب حمزة الفيلالي لآيات بينات من الذكر الحكيم، ثم قراءة للورقة التقنية للدورة تلاها مسؤول فرع بنسودة الأخ محمد صديقي، أعقبتها قراءة في الأوراق المؤطرة للدورة ابتدأت بقراءة مسؤول القطاع الأخ الحسين بوخلوف لورقة (الدورات التربوية رياض للتزكية)، ثم التوجيه الجهوي حول "مجالسنا التربوية سلم للارتقاء في مدارج الإيمان والعمل الصالح" تلاها الأخ عبد الغني هني نائب مسؤول فرع بنسودة تطرق فيها إلى واجب الحرص على المجالس التربوية باعتبارها ركيزة من ركائز بلوغ الصلاح والإصلاح وطريق لتحقيق السعادة في الدارين .

كما استعرض الأخ محمد البوشيخي في قراءته لشعار الدورة وحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: "احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز"، الخصال والميزات التي يجب أن تميز المسلم من حسن الخلق والقوة والأمانة، فالمؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير.

IMG 3326

بعد القيام لصلاة المغرب واستراحة الشاي والتعقيبات على المداخلات، كانت للحاضرين مع الأخ أحمد أبرومي قراءة لرسالة التذكير والتنويه الجهوي التي وجهها المكتب التنفيذي الجهوي لأعضاء الحركة العاملين في التخصصات وتدبير الشأن العام في سياق التجاوب المبكر مع ما يظهر من بعض الاختلالات في تدبير الشأن العام أو التعامل مع المخالف بغية إصلاحها وحتى لا تتفاقم وتتوسع آثاره.

وبعد أداء صلاة العشاء كان الجميع على موعد مع قيام الليل صحبة ثلة من القراء المتميزين، أعقبتها وجبة العشاء، ثم محاضرة مع الأستاذ سليمان نمير في موضوع : "قيام الليل فضله وتمراته وما يعين على المواظبة عليه" ليختتم الشطر الأول من الدورة على الساعة الثانية عشرة ليلا ثم النوم استعدادا لليوم الموالي.

استكمالا لبرنامج الدورة استيقظ الإخوة المشاركون على الساعة الثالثة والنصف من صباح يوم الأحد 3 فبراير 2019 استعدادا لصلاة القيام، ابتدأت من الساعة الرابعة والربع إلى الساعة الخامسة و45 دقيقة ، أعقبتها موعظة للأخ محمد الشليح في موضوع "إصلاح السريرة" ثم فترة أذكار الصباح مع الأخ عبد الغني هني في انتظار آذان الفجر، بعد صلاة الفجر كان هناك وقت حر حتى الساعة التاسعة صباحا ووجبة الفطور، بعدها كان الحضور مع آخر فقرة من برنامج الدورة ومحاضرة للأستاذين الفاضلين ذ. محمد بن شنوف في موضوع : "فضل الذكر"، والأستاذ سليمان نمير في موضوع "أنواع الذكر وأثاره"، لتتختم الدورة على الساعة الثانية عشرة والنصف زوالا.

محمد نجيب فني