التوحيد والإصلاح تدين العدوان الصهيوني على غزة وتدعو للمشاركة في فعاليات مناهضته

أدانت حركة التوحيد والإصلاح بشدة العدوان الصهيوني الغاشم على غزة ودعت جميع مكونات الشعب المغربي من علماء ومثقفين وحقوقيين ومجتمع مدني وأحزاب سياسية وحركات إسلامية لمضاعفة الجهود من أجل نصرة الشعب الفلسطيني ودعم صموده.

وطالبت الحركة في "بيان تضامن" الحكومة المغربية بتفعيل كل الإمكانيات الدبلوماسية وغيرها للضغط على هذا الكيان الغاصب والجهات الداعمة له.. ودعت الحركة إلى المشاركة الواسعة في الوقفة الاحتجاجية المقرر تنظيمها  أمام البرلمان بالرباط يوم الجمعة المقبل. وفيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

حركة التوحيد والإصلاح

المكتب التنفيذي

بـيـان

بعد فشل الحصار الظالم في تركيع الشعب الفلسطيني في غزة، وبعد وصول مسار المفاوضات العبثية إلى الباب المسدود، وفي مسعى لإجهاض خطوات إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية، افتعل العدو الصهيوني المبررات لتنفيذ جولة جديدة من العدوان الغاشم والعقاب الجماعي وارتكاب مجازر مروعة في حق الأطفال والشيوخ والنساء، وترويع  شعب أعزل أمام أنظار منتظم دولي متواطئ وعالم عربي وإسلامي لاه.

إننا في حركة التوحيد والإصلاح إذ ندين بأشد عبارات الإدانة هذا العدوان الهمجي البشع الذي تقترفه عصابات البطش والتدمير الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني، نعلن ما يلي:

ـ نحيي صمود الشعب الفلسطيني وكل فصائل المقاومة التي تتصدى لهذا العدوان وتضرب في عمق هذا الكيان الغاصب؛

- نطالب الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية إلى القيام بدورها للضغط من أجل وقف هذا العدوان؛

- ندعو الحكومة المغربية إلى تفعيل كل الإمكانيات الدبلوماسية وغيرها للضغط على هذا الكيان الغاصب والجهات الداعمة له من أجل وقف هذا العدوان الوحشي؛

-  ندعو جميع مكونات الشعب المغربي من علماء ومثقفين وحقوقيين ومجتمع مدني وأحزاب سياسية وحركات إسلامية لمضاعفة الجهود من أجل نصرة الشعب الفلسطيني ودعم صموده وشجب ما يتعرض له من إبادة جماعية ومن تدمير ممنهج لكل معاني الحياة؛

- ندعو جميع أعضاء حركة التوحيد والإصلاح والمتعاطفين معها وعموم المواطنين إلى المشاركة المكثفة في الفعاليات الشعبية المناهضة للعدوان الصهيوني الجديد على غزة، ودعم صمود الشعب الفلسطيني بقيادة مقاومته الباسلة .

ـ ندعو الجميع إلى المشاركة الواسعة في الوقفة الاحتجاجية المقرر تنظيمها أمام البرلمان بالرباط يوم الجمعة 13 رمضان 1435هـ الموافق ل 11 يوليوز 2014م وكل الفعاليات التي تنظم في سائر المدن المغربية لهذا الغرض.

"ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز"

إمضاء: محمد الحمداوي

رئيس حركة التوحيد والإصلاح