التوحيد والإصلاح تدين العمليات الارهابية في المملكة السعودية

استنكرت حركة التوحيد والإصلاح في بلاغها الصادر يوم الاثنين  4يوليوز 2016، التفجيرات الإرهابية التي وقعت في كل من جدة والقطيف والمدينة المنورة بالمملكة السعودية، وذلك يوم الاثنين 28 رمضان 1437 هـ الموافق  4 يوليوز 2016 ، والتي تسببت في مقتل 4 أشخاص وجرح آخرين، وفيما يلي نص البلاغ:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

بـــــــــــــــــــــلاغ

على إثر التفجيرات الإرهابية التي وقعت في كل من جدة والقطيف والمدينة المنورة يوم الاثنين 28 رمضان 1437 هـ الموافق 04 يوليوز 2016 م، والتي تسببت في مقتل 4 أشخاص وجرح 5 آخرين. فإن حركة التوحيد والإصلاح تستنكر بقوة هذه الجرائم الشنيعة التي من بين ما استهدفته جوار الحرم النبوي الشريف الذي يؤمه المسلمون من كافة بقاع العالم، وتعلن إدانتها المطلقة لهذه الأفعال الإجرامية التي يتجرأ منفذوها على قتل الأنفس البريئة، ورفضها الاعتداء الظالم على أرواح الناس وزعزعة أمنهم، وتعبر عن تعازيها ومواساتها وتضامنها مع أسر وعائلات الضحايا ومع الشعب السعودي بكل مكوناته. ونسأل المولى عز وجل الرحمة للضحايا والشفاء العاجل للجرحى والمصابين، والأمن والاستقرار للشعب السعودي الشقيق وسائر شعوب العالم.

وتدعو جميع الشخصيات والهيئات والمؤسسات المعنية إلى التعبئة الشاملة والمتكاملة لمحاصرة منفذي هذه الأعمال والجهات التي تقف وراءهم، الذين لا يراعون حرمة إنسان ولا حرمة زمان ولا حرمة مكان، وتتوجه خاصة للعلماء والدعاة لتحمل مسؤوليتهم في القيام بمزيد من التوجيه والبيان لاستنقاذ من يمكن استنقاذه من المغرر بهم من براثن الإرهاب والإجرام.

الرباط في 28 رمضان 1437هـ الموافق لـ 04 يوليوز 2016م

إمضاء: عبد الرحيم شيخي

رئيس حركة التوحيد والإصلاح