التوحيد والإصلاح تستنكر الهجوم الإرهابي الذي ضرب مطار بروكسيل

استنكرت حركة التوحيد والإصلاح بشدة، الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار بروكسل "زافينتم" وقطار الأنفاق "مالبيك" اليوم الثلاثاء، وخلف لحد الآن سقوط 26 قتيلا و135 جريحا في أعنف هجمات تشهدها بلجيكا التي رفعت تأهبها الأمني إلى الدرجة القصوى حسب ما نقلته وسائل الإعلام الدولية.

وأعلنت الحركة في بلاغ لها، عن إدانتها المطلقة لهذا الفِعل الإجرامي، ورفضها الجرأة الشنيعة على قتل الأنفس البريئة والاعتداء الظالم على أرواح الناس وأمنهم، كما عبرت عن تعازيها ومواساتها وتضامنها مع أسر وعائلات الضحايا ومع الشعب البلجيكي بكل مكوناته.

وإليكم نص البلاغ كاملا:

 

بـــــــــــلاغ

على إثر الهجوم الإرهابي، الذي استهدف كلا من مطار بروكسل "زافينتم" وقطار الأنفاق "مالبيك" اليوم الثلاثاء 12 جمادى الثانية 1437 هـ الموافق لـ 22 مارس 2016 م، وخلف لحد الآن سقوط 26 قتيلا و135 جريحا في أعنف هجمات تشهدها بلجيكا التي رفعت تأهبها الأمني إلى الدرجة القصوى حسب ما نقلته وسائل الإعلام الدولية.

فإن حركة التوحيد والإصلاح تستنكر بشدة هذا الهجوم الإرهابي، وتعلن إدانتها المطلقة لهذا الفِعل الإجرامي، ورفضها الجرأة الشنيعة على قتل الأنفس البريئة والاعتداء الظالم على أرواح الناس وأمنهم، وتعبر عن تعازيها ومواساتها وتضامنها مع أسر وعائلات الضحايا ومع الشعب البلجيكي بكل مكوناته.

الرباط في 12 جمادى الثانية 1437 هـ الموافق لـ 22 مارس 2016 م.

إمضاء: عبد الرحيم شيخي

رئيس حركة التوحيد والإصلاح