التوحيد والإصلاح تستنكر بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف إسطنبول

استنكرت حركة التوحيد والإصلاح في بلاغ لها، بشدة، الهجوم الإرهابي الذي استهدف شارع الاستقلال في مدينة إسطنبول التركية، يوم السبت 19 مارس 2016، وتسبب في سقوط 5 قتلى 19 جريح حسب ما نقلته وسائل الإعلام الدولية.

وأعلنت التوحيد والإصلاح إدانتها المطلقة لهذا الفعل الإجرامي وأعلنت عن رفضها الجرأة الشنيعة على قتل الأنفس البريئة والاعتداء الظالم على أرواح الناس وأمنهم، وتعبر عن تعازيها ومواساتها وتضامنها مع أسر وعائلات الضحايا ومع الشعب التركي بكل مكوناته.

كما ترحمت على ضحايا التفجير الإرهابي و تمنت الشفاء العاجل للجرحى والمصابين، والأمن والاستقرار للشعب التركي الشقيق وسائر شعوب العالم،

وإليكم نص البلاغ:

بــــــــــلاغ

على إثر الهجوم الإرهابي، الذي استهدف شارع الاستقلال في مدينة اسطنبول التركية، يوم السبت 9 جمادى الثانية 1437 هـ الموافق لـ 19 مارس 2016م، وتسبب لحد الآن في سقوط 5 قتلى و19جريحا حسب ما نقلته وسائل الإعلام الدولية.

فإن حركة التوحيد والإصلاح تستنكر بشدة هذا الهجوم الإرهابي، وتعلن إدانتها المطلقة لهذا الفِعل الإجرامي، ورفضها الجرأة الشنيعة على قتل الأنفس البريئة والاعتداء الظالم على أرواح الناس وأمنهم، وتعبر عن تعازيها ومواساتها وتضامنها مع أسر وعائلات الضحايا ومع الشعب التركي بكل مكوناته.

ونسأل المولى عز وجل الرحمة للضحايا والشفاء العاجل للجرحى والمصابين، والأمن والاستقرار للشعب التركي الشقيق وسائر شعوب العالم.

الرباط في 9 جمادى الثانية 1437 هـ الموافق لـ 19 مارس 2016 م.

إمضاء: عبد الرحيم شيخي

رئيس حركة التوحيد والإصلاح