التوحيد والإصلاح تهنئ الملك والشعب المغربي بالعودة للاتحاد الإفريقي

أصدر المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح بلاغا على إثر عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي بعد غياب دام 33 سنة.

وهنأت الحركة الملك محمد السادس والشعب المغربي على هذا الإنجاز الكبير، كما ثمنت مختلف الخطوات التي مكنت من تحقيقه.

كما دعت الحركة في بلاغها كافة قوى المجتمع المدني إلى دعم مختلف مبادرات المغرب ذات البعد الإفريقي وإسنادها ثقافيا واجتماعيا.

كما جددت الحركة انخراطها في مبادرات الانفتاح على شعوب إفريقيا جنوب الصحراء، والتي وضع الخطاب التاريخي لجلالة الملك أمام قمة الاتحاد الإفريقي الإطار الحضاري الناظم لها.

كما توجهت الحركة في بلاغها بالشكر إلى مختلف الدول التي ساندت التوجه المغربي من أجل العودة إلى الاتحاد الإفريقي. وإليكم نص البلاغ كاملا:

بلاغ

على إثر الانتصار المغربي التاريخي بقيادة جلالة الملك محمد السادس حفظه الله والمتمثل في نجاح عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي وتبوئه مكانه المستحق ضمن أسرته الإفريقية.

وإذ تعتبر الحركة هذه العودة محطة تاريخية ومميزة تتيح للمغرب تعزيز دوره الريادي في القارة الإفريقية، فإنها:

  1. 1- تهنئ جلالة الملك والشعب المغربي على هذا الإنجاز الكبير وتثمن مختلف الخطوات التي مكنت من تحقيقه.
  2. 2- تدعو كافة قوى المجتمع المدني إلى دعم مختلف مبادرات المغرب ذات البعد الإفريقي وإسنادها ثقافيا واجتماعيا.
  3. 3- تجدد انخراطها في مبادرات الانفتاح على شعوب إفريقيا جنوب الصحراء، والتي وضع الخطاب التاريخي لجلالة الملك أمام قمة الاتحاد الإفريقي الإطار الحضاري الناظم لها.
  4. 4- تتوجه بالشكر إلى مختلف الدول التي ساندت التوجه المغربي من أجل العودة إلى الاتحاد الإفريقي.

الرباط في 02 جمادى الأولى 1438هـ موافق 31 يناير 2017م

إمضاء: عبد الرحيم شيخي

رئيس حركة التوحيد والإصلاح