التوحيد والاصلاح تدين العمليات الارهابية في كل من العراق وبنغلاديش

استنكرت حركة التوحيد والاصلاح في بلاغها الصادر يوم الاثنين  4يوليوز 2016، التفجيرات الإرهابية التي وقعت في العاصمة العراقية بغداد صباح يوم الاحد 27 رمضان 1437 هـ الموافق  3 يوليوز 2016، بالمجمعات التجارية بحي الكرادة، والتي تسببت في مقتل أزيد من 200 شخص، ويوم السبت 26 رمضان 1437 هـ الموافق 2 يوليوز 2016 في مطعم بعاصمة بنغلاديش دكا والتي أدت إلى مقتل 20 مواطنا أجنبيا، وفيما يلي نص البلاغ 

بسم الله الرحمن الرحيم

بـــــــــــــــــــــلاغ

على إثر التفجيرات الإرهابية التي وقعت في العاصمة العراقية بغداد صباح يوم الاثنين 27 رمضان 1437 هـ الموافق 03 يوليوز 2016 م، بالمجمعات التجارية بحي الكرادة، والتي تسببت في مقتل أزيد من 200 شخص، ويوم السبت 26 رمضان 1437 هـ الموافق 2 يوليوز 2016 في مطعم بعاصمة بنغلاديش دكا والتي أدت إلى مقتل 20 مواطنا أجنبيا. فإن حركة التوحيد والإصلاح تستنكر بشدة هذه الجرائم الإرهابية ، وتعلن إدانتها المطلقة لهذه الأفعال الإجرامية، ورفضها الجرأة الشنيعة على قتل الأنفس البريئة والاعتداء الظالم على أرواح الناس وأمنهم، وتعبر عن تعازيها ومواساتها وتضامنها مع أسر وعائلات الضحايا ومع الشعبين العراقي والبنغالي بكل مكوناتهما. ونسأل المولى عز وجل الرحمة للضحايا والشفاء العاجل للجرحى والمصابين، والأمن والاستقرار للشعبين العراقي والبنغالي الشقيقين وسائر شعوب العالم

    الرباط في 28 رمضان 1437هـ الموافق لـ 04 يوليوز 2016م

                                                                                      إمضاء: عبد الرحيم شيخي

                                                                                     رئيس حركة التوحيد والإصلاح