حركة التوحيد والاصلاح تستنكر بشدة الهجوم الارهابي على مسجد الروضة بمصر

استنكرت  بشدة حركة التوحيد والاصلاح في بلاغ لها  الهجوم الارهابي الذي شهدته مصر يوم الجمعة الماضي  5 ربيع الأول 1439هـ موافق لـ 24/11/2017  والذي خلف 305 قتيلا وعددا   من الجرحى  أثناء أدائهم  لصلاة الجمعة بمسجد الروضة  شمال سيناء.

                                                                                                وفيما يلي نص البلاغ:  

                                                                                               بسم الله الرحمن الرحيم

على إثر الهجوم الارهابي الدّامي الذي شهدته مصر يوم الجمعة الماضي  5 ربيع الأول 1439هـ موافق لـ 24/11/2017  والذي استهدف  عددا من المصلين أثناء أدائهم  لصلاة الجمعة بمسجد الروضة  شمال سيناء، مخلفا  305 قتيلا وعددا كبيرا  من الجرحى.

فإن حركة التوحيد والإصلاح تستنكر بشدة هذا الفعل الإجرامي، وتعلن إدانتها المطلقة لهذه الأفعال الآثمة، أيا كانت الجهة التي تقف وراءها، لما فيها من قتل للأنفس البريئة واعتداء ظالم على أرواح الناس وأمنهم.

وتعبر عن تعازيها ومواساتها وتضامنها مع أسر وعائلات الضحايا ومع الشعب المصري الشقيق، وتسأل المولى عز وجل الرحمة للضحايا والشفاء العاجل للجرحى والمصابين، والأمن والاستقرار للشعب المصري وسائر شعوب العالم.

الرباط في 6 ربيع الأول 1439 هـ الموافق لـ 25 نونبر 2017م.

إمضاء: عبد الرحيم شيخي

رئيس حركة التوحيد والاصلاح