التوحيد والإصلاح تدين التطبيع مع الكيان الصهيوني في مؤتمر بمراكش

 أصدرت حركة التوحيد والإصلاح بلاغا جددت فيه إدانتها ورفضها للتطبيع مع الكيان الصهيوني، وذلك في لقاء مكتبها التنفيذي الأسبوعي، مطالبة بتوخي المزيد من الحذر واليقظة لعدم تكرار مثل هذه الاختراقات، وفي ما يلي نص البلاغ:

بـــــلاغ

في لقائه الأسبوعي ليوم الثلاثاء 9 شعبان 1434هـ موافق 18 يونيو 2013م توقف المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح على واقعة جديدة للاختراق الصهيوني بمناسبة انعقاد المؤتمر الديبلوماسي للأشخاص معاقي البصر الذي انعقد بمراكش بنفس اليوم.

وفي هذا الإطار يجدد المكتب التنفيذي مواقفه الثابتة الرافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني ويعتبره خرقا لقرار الجامعة العربية القاضي بمقاطعته ويدعو الجميع إلى مزيد من اليقظة لمنع تكراره في المستقبل.

عن المكتب التنفيذي

إمضاء: محمد الحمداوي

رئيس حركة التوحيد والإصلاح