السبت, 08 أيلول/سبتمبر 2018 16:03

اعليلو : الحركة تدعم خيار الإصلاح من أجل مغرب الحرية والعدالة والكرامة

أوضح الأستاذ محمد اعليلو رئيس جهة الشمال الغربي أن دور الجهة هو الوسيط بين المكتب التنفيذي والمناطق المحلية التي تشرف عليها الحركة، حيث تقوم بتحويل البرامج التي يسطرها المكتب التنفيذي الوطني إلى مجالات عمل، وهكذا أعطت جهة الشمال الغربي أهمية للعمل الشبابي والانفتاح على المحيط والقيام بالعمل الإشعاعي والدعوي من خلال القضايا التي تعتمدها الجهة في إطار التوجه العام الذي ترسمه الحركة.

وأضاف عليلو خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية للجمع العام الجهوي لجهة الشمال الغربي اليوم 08 شتنبر 2018، أن الحركة خلال المرحلة السابقة تبنت توجه "التعاون على ترشيد التدين وترسيخ قيم الإصلاح"، مما يدل على أن الحركة واعية بوجود اختلالات في التدين فكانت أعمالها تهدف إلى القيام بالدور الترشيدي للعمل الإسلامي وطرح قضايا لم تكن مثار اهتمام وتناول من طرف العاملين في سلك الدعوة، فكانت أهم قضية اشتغلت عليها خلال هذه المرحلة  "ترشيد الاستهلاك" في المجتمع ثم ترشيد التدين في معالجة فكر التطرف والغلو، أما البعد الإصلاحي في توجه الحركة فكان واضحا من خلال تبنيها لخيار الإصلاح في ظل الاستقرار وهو الخيار الذي لازالت تدعمه الحركة من أجل تحقيق مغرب العدالة والحرية والكرامة، والتي أصبحت اليوم مطالب لقطاعات عريضة من فئات المجتمع وخاصة الشباب.

س.ز / الإصلاح