Monday, 04 January 2016 12:19

الأطر الشبابية للتوحيد والإصلاح بالشمال الغربي تلتقي في الدورة التاسعة بالرباط

نظمت لجنة العمل الشبابي بجهة الشمال الغربي لحركة التوحيد والإصلاح، الدورة التاسعة من الملتقى الجهوي للأطر الشبابية، تحت شعار:" الشباب شريك في ترسيخ قيم الوسطية والاعتدال".

وعرف الملتقى الذي استضافه فضاء المدارس التحضيرية للمهندسين ابن غازي يوم الأحد 27 دجنبر 2015 بالرباط، حضورا وازنا من مختلف مناطق جهة الشمال الغربي، وهو ما انعكس إيجابا على مستوى التفاعل مع فقرات البرنامج.

وقد انطلق اللقاء بكلمة للمكتب التنفيذي للحركة تمحورت حول مسؤولية الحركة عن الشباب، وتوجيهات للأطر المشاركة حول كيفية التعامل مع الشباب وتأطيرهم.

وفي عرض تحت عنوان "العمل الشبابي بالحركة الإنجازات والرهانات" قدمت مسؤولة الشباب إيمان نعاينعة الوطنية خلاصة للمكتسبات المحققة على مستوى العمل الشبابي، وأبرزت أهم الرهانات التي تصبو رؤية الحركة تحقيقها، وتجلت في التوجه الاستراتيجي التالي:

ــ توسيع، تأطير، استيعاب، وإشراك الشباب ودعم قدراته الدعوية والتربوية والتكوينية.

ــ الحرص على إدماج خريجي منظمة التجديد الطلابي في هياكل ولجان الحركة.

كما تحدث الأستاذ رشيد فلولي في عرضه "استثمار الهيكلة الجديدة للحركة في دعم العمل الشبابي" عن مراحل تطور إشراك الشباب في المسؤوليات والمبادرات التي تم اتخاذها، وصولا إلى ترسيخ إلزامية حضور الشباب في مختلف اللجان

index

واستفاد المشاركون من ورشات همت تمكينهم من معطيات وأدوات في المجالات المرتبطة بالعمل الشبابي في كل من:

ــ منتديات سبيل الفلاح.

ــ التخييم مقومات وفرص.

ــ إدارة البيانات ودورها في تأطير العمل السياسي.

ــ دليل العمل في المؤسسات التعليمية.

ــ الحملات الدعوية الموجهة للشباب.

وعرف الملتقى كذلك عرض تجربة العمل الشبابي المندمج بمنطقة سلا، عرض فيه مسؤولو المنطقة إجابيات اعتماد منهج التشارك بين مختلف الهيئات الشبابية الشريكة لحركة التوحيد والإصلاح، وانعكاس ذلك على جودة النتائج وتوفير الجهد والوقت.

محمد عزيز اكروح