الأربعاء, 29 حزيران/يونيو 2016 12:02

الحركة بجهة الشمال الغربي تنظم ندوة فكرية حول فكر الوسطية بالمضيق

مساهمة منها في العمل على ترشيد التدين ونشر فكر الوسطية والاعتدال نظمت حركة التوحيد والإصلاح جهة الشمال الغربي ندوة فكرية حول " فكر الوسطية " يوم الأحد 20 رمضان 1437هـ/26يونيو 2016م بدار الثقافة بمدينة المضيق أطرها كل من السادة الأساتذة فؤاد الدكداكي ود. محمد جبرون ود.مصطفى قرطاح.

وقد مهد للندوة نائب مسؤول المكتب التنفيذي الجهوي للحركة الأستاذ رشيد الفلولي بوضع أرضية مؤطرة أبرز من خلالها مسوغات ودواعي عقد مثل هذه الندوة الفكرية والعلمية التي تروم مناقشة سبل التعامل مع مظاهر الغلو والتكفير وظاهرة الالتحاق بصفوف المقاتلين، مؤكدا على ترسيخ فكر الوسطية وأهمية التحسيس بمخاطر التطرف، وضرورة توجيه طاقات الشباب للأعمال الأكثر نفعا للأمة.

وفي المحور الأول تناول ذ. فوائد الدكداكي -أحد الرموز السلفية المعتدلة محليا وخطيب جمعة سابق – مفهوم الوسطية في الدين، حيث عمل على تأصيل المصطلح لغة وشرعا، موضحا تمظهراتها عقيدة وشريعة وعبادة، وخلص في كلمته إلى بيان بعض مغذيات ظاهرة الغلو والتطرف التي أصبحت منتشرة في المجتمعات العربية والإسلامية ومنها وسائل الإعلام المصادمة لأخلاق المجتمع وعقيدته وكذا التطرف العلماني الذي يجاهر بمحاربة التدين ونقض أسس إسلامية الدولة منبها إلى سبل تجاوز هذه الظاهرة.

nadwa medeq2

من جهته خصص ذ.الدكتور محمد جبرون محوره لـ"خطاب الغلو والتطرف: أسسه وبعض مقولاته"، أستهلها بتعداد أنواع التوجهات السلفية بالمغرب، مبينا أفكارها ومقولاتها التي يجنح بعضها إلى ظاهرة التكفير والتفجير، كما ذكر بعض المراجعات الفكرية لبعض شيوخها بعد خروجهم من السجن، وختم مداخلته بكلمة محورية تتلخص في مراعاة السياقات التنزيلية لبعض الآيات القرآنية خاصة المتعلقة بنقطة الولاء والبراء. الدكتور مصطفى قرطاح – مسؤول ملف التربية بجهة الشمال الغربي - أرسى من خلال المحور الثالث قواعد مقاصدية ذهبية لإبراز خيار الوسطية مؤكدا على فقه المآلات، هذا الفهم الذي غيبه فكر التنطع والغلو أثناء تنزيله لنصوص الوحي مستشهدا بنصوص واجتهادات أستاذ المقاصد بالغرب الإسلامي الإمام الشاطبي ـ رحمه الله ـ

وقد تميزت الندوة بحضور مكثف فاق التوقعات ومناقشة قوية وعميقة دلت على تفاعل جمهور الحاضرين – وجلهم من الشباب- مع الأفكار المطروحة وتجاوبهم مع مركزية المدخل الفكري في التعاطي مع ظاهرة الغلو والتطرف.

عبد الجليل القدوري