Thursday, 26 January 2012 15:32

المكتب التنفيذي لجهة الشمال الغربي يعقد لقاء تواصليا مع مكتب منطقة سلا

انعقد يوم الأحد 22 يناير 2012  بمقر منطقة سلا بتابريكت اللقاء التواصلي الأول لمكتب جهة الشمال الغربي مع مكتب منطقة سلا، و يدخل هذا اللقاء في إطار السياسة التواصلية التي أسس لها مكتب الجهة و القائمة على الإنصات و التفاعل الإيجابي مع مكاتب المناطق في ظل هذه الظرفية الخاصة التي يمر تمر منها الحركة الإسلامية.

ففي كلمته الإفتتاحية ثمن الأخ عبد الكريم الموجي، مسؤول منطقة سلا، هذه المبادرة و دعا إلى عقد لقاءات مماثلة خلال هذه السنة الدعوية، كما ركز في مداخلته على خصوصية الظرفية التي تمر منها الحركة و المتمثلة في التمكين السياسي للحركة الإسلامية من خلال فوز حزب العدالة و التنمية بالمرتية الأولى في الإنتخابات التشريعية، و ذلك بعد سنوات من السياسات الإقصائية و الإستئصالية، و هو مايدعو إلى المزيد من اليقظة لاستثمار الفرص و مواجهة التحديات بهمة عالية تعطي دفعة قوية لواقع التدين في المجتمع المغربي و تساهم في تكريس التجذر المجتمعي للحركة.

 

من جهته أكد الأخ محمد اعليلو، رئيس جهة الشمال الغربي، على الأبعاد الواعدة التي اتخذها مشروع الحركة مشيرا إلى الفوز الكاسح لحزب العدالة و التنمية في مجموعة من الدوائر ذات الطابع القروي و هو مايمثل، في نظره، مؤشرا على إشعاع المشروع الدعوي للحركة و توسعه حتى داخل المناطق التي لا تعرف تواجدا لأعضاء في الحركة.كما ركز على أهمية الإستثمار الدعوي الجيد لفوز الحزب باعتماد مقاربة جديدة ترمي إلى توسيع دائرة التدين بالمجتمع المغربي.

و فيما يخص منطقة سلا، نوه اعليلو في كلمته بالمجهودات التي قام بها مكتب المنطقة في مختلف المجالات مقارنة بالمرحلة السابقة مؤكدا على الموقع الإستراتيجي الذي تتبوؤه المنطقة جهويا و وطنيا.

و بعد تقديم عرض تركيبي حول منطقة سلا و أهم الأنشطة المنظمة، فتح الباب للنقاش بين الحضور من أعضاء مكتب الجهة و منطقة سلا، و ركزت أغلب المداخلات على تثمين هذه المبادرة التواصلية من طرف الجهة و دعت إلى جعلها تقليدا أسدوسيا مع توسيع دائرته ليشمل جميع مناطق الجهة في إطار لقاء جهوي لمناطق الجهة. كما همت المقترحات كذلك:

-  توسيع دائرة التشاور حول برنامج التعاقد،

- تشجيع تبادل التجارب الرائدة بين الجهات،

- تكثيف التنسيق بين الأقسام الجهوية و اللجان المنطقية في مختلف الملفات (الدعوة، التربية و التكوين، العلاقات العامة و التواصل)،

- إطلاق مبادرات رائدة من طرف الجهة في جميع المجالات و التركيز على التكوين حسب الملفات بالنسبة للمناطق.

 

الحسين وهيب / من مدينة سلا