الأربعاء, 14 كانون1/ديسمبر 2016 14:01

بولوز يؤطر الجمع العام السنوي الثاني بالخميسات

عقدت منطقة الخميسات جمعها العام السنوي الثاني يوم الأحد 11ربيع الأول 1437 الموافق ل 11 دجنبر 2016 بدار المواطن بمدينة تيفلت تحت شعار قوله تعالى " والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا، وإن الله لمع المحسنين " العنكبوت الآية 69.

استهل اللقاء بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها المقرئ الشرقاوي بن الصغير بعد ذلك تناول الأخ محمد بامو مسؤول المنطقة كلمة مقتضبة رحب فيها بالحضور وشكرهم على مشاركتهم وانخراطهم وتفاعلهم مع أنشطة الحركة، كما حفزهم على بذل المزيد من الجهد والعطاء لنشر قيم الخير والإصلاح في المجتمع.

hazim

تلتها كلمة توجيهية للأخ محمد بولوز أوضح فيها أن انعقاد الجمع العام هو منا سبة للتواصل والتزاور وتجديد العهد وصلة الرحم وفرصة لتقييم الأعمال والمنجزات في أفق تجويد العمل وتحسينه . وأشار أيضا إلى العناية بالبرنامج الفردي الرسالي كوسيلة للارتقاء وإصلاح الذات قبل محاسبة الهيئات.

بعد ذلك تم عرض التقريرين الأدبي والمالي للموسم المنصرم 2015-2016 من طرف الأخوين عمر الخطابي وحسن براكسى تناولا فيه الأنشطة المنجزة والتعثرات التي تعرفها بعض المجالات وكذا الوضعية المالية الحالية للمنطقة وسبل معالجتها وفتح باب النقاش أمام الحضور الذي عبر عن تساؤلاته واقتراحاته بكل حرية وتلقائية وفي جو من الانضباط والمسؤولية.

khemissat jam3

اللقاء عرف حضور السيد رشيد حازم كممثل عن الجهة الذي أكد أن فلسفة الفروع فرصة سانحة لظهور قيادات جديدة وتجنب البطالة التنظيمية وأداة لخلق مرونة وسلاسة في تدبير وتسيير الأعمال. وركز في كلمته على أهمية فتح البيوت كحاضنة للمجالس التربوية مما يضفي عليها مسحة من الطمأنينة والسكينة والدفء الأخوي.

وفي الأخير تم تقديم البرنامج السنوي برسم الموسم الدعوي 2016-2017 واختتم اللقاء بالدعاء الصالح

عمر الخطابي