Tuesday, 11 October 2011 13:38

جهة الشمال الغربي..مكاتب المناطق في تواصل مع قيادة الحركة

صرح محمد اعليلو لموقع "الإصلاح" أن الملتقى الجهوي لمكاتب المناطق لجهة الشمال الغربي لحركة التوحيد والإصلاح ، يأتي في إطار تقوية التواصل الداخلي بين قيادة الحركة مركزيا والقيادات المحلية لاستيعاب توجهات الحركة واختياراتها خصوصا في ظل هذه الظرفية التي تمر منها بلدنا. كما كان الملتقى مناسبة لمناقشة تداعيات رفع المغرب لتحفظاته على المادة 16 من اتفاقية سيداو.

وتميز الملتقى الذي نظم يوم الأحد 9 أكتوبر الحالي بحضور المهندس محمد الحمداوي رئيس حركة التوحيد والإصلاح، وإلقائه لكلمة توجيهية تطرق فيها لقضية التدافع القيمي ومنجزات الحركة خلال المرحلة السابقة المرتبطة بالتعديلات الدستورية،. كما ألقى امحمد الهلالي النائب الثاني لرئيس الحركة موضوعا حول "آفاق التدافع حول الأسرة و القيم".


وقال اعليلو إن "الملتقى كان ناجحا بكل المقاييس سواء على مستوى الحضور أو على مستوى النقاش، وإنه يأتي في بداية الموسم الدعوي الجديد ليكون فرصة لنتعاهد جميعا لرفع فعاليتنا وأدائنا".

والملتقى الذي احتضنه المقر المركزي للحركة بالرباط اختار شعار  "من أجل تقوية فعالية الحركة في قضايا التدافع ودعم خيار الإصلاح الديمقراطي" وبمشاركة أزيد من 135 فردا من أعضاء مكاتب المناطق بجهة الشمال الغربي: الرباط وسلا، وتمارة والخميسات والقنيطرة وسيدي سليمان-سيدي قاسم، وسوق الأربعاء- بلقصيري- وزان، وطنجة، وتطوان، وشفشاون، والقصر الكبير- العرائش.

وكان للحضور موعد مع كلمة لمصطفى قرطاح، مسؤول قسم التربية والتكوين بجهة الشمال الغربي تحدث فيها  في مواضيع متعلقة بتأصيل محاربة الفساد والتدافع مع المفسدين في القرآن و السنة، ومكانة المشروع الإصلاحي للحركة على ضوء آيات قرآنية وأحاديث نبوية.

 وتساءل امحمد عليلو، رئيس المكتب التنفيذي لجهة الشمال الغربي للحركة عن الدور المطلوب من مكاتب المناطق؟ موضحا أن من أهمها تمثيلية الحركة محليا لدى الهيئات والجهات المعنية والقيادة التوجيهية والتنفيذية محليا للسهر على إعداد البرامج والمخططات، والتعهد التربوي والتكويني والدعوي لعموم الأعضاء، وتنفيذ القرارات الصادرة عن الهيئات العليا للحركة.


وحث اعليلو مكاتب المناطق على استيعاب توجهات الحركة وامتلاك رؤية مشروع للعمل بالمنطقة حتى لا يقتصر عمل المكتب على المحافظة على العمل بل المطلوب هو تطوير العمل وتوسيعه وتقويته وامتلاك قدرات إدارية وتنظيمية للنجاح في الأعمال المطلوبة مع الاهتمام بتنمية القدرات التواصلية.

محمد الزايدي