الإثنين, 04 كانون1/ديسمبر 2017 11:04

لجنة العمل المدني بسلا تنظم الملتقى المنطقي للمجتمع المدني

تحت شعار : "حاجة المجتمع المدني للتشاركية والشراكات "ـ وتحقيقا للتواصل وتبادل التجارب والمساهمة في تطوير قدرات الجمعيات التدبيرية واستيعاب أسس المقاربة التشاركية في تسيير الجمعيات، وللتمكن من الخطوات العملية في بناء وتدبير الشراكات مع التعرف على بعض مجالات المشاركة والشراكات، نظمت لجنة العمل المدني التابعة لمكتب المنطقة لحركة التوحيد والإصلاح بسلا الملتقى الثاني للعمل المدني يوم الأحد 14 ربيع الأول 1439 موافق 03 دجنبر 2017 بمؤسسة أرض السلام.

وقد أطر الملتقى ثلة من الأطر القديرة حيث نقلت خبرتها وتجربتها لممثلي أكثر من 14 جمعية بالمدينة. فبعد تلاوة عطرة للقران الكريم من طرف القارئ عبد المنعم بوسدرة، افتتح اللقاء مسؤول العمل المدني بالمنطقة الأخ المامون احساين حيث وضع الإطار العام للقاء ووضح أسباب اختيار موضوع الملتقى وشعاره.

ثم تناول الكلمة الأخ عبد الكريم موجي مسؤول المنطقة الذي ذكر الحضور بقيمة الثغر الذي يقف عليه الفاعل الجمعوي وشدد على أهمية تكاثف الجهود والتلاقي لتحقيق أهداف المشروع بفاعلية. بعد ذلك تفضل الأخ ابراهيم تليوى المسؤول الوطني لجمعية السلام للإنماء الاجتماعي ببسط عرضه التفاعلي حول التشاركية وأثرها في تطور الجمعيات، سلط  خلاله الضوء على مجموعة من الأفكار التي من شأنها تطوير العمل الجمعوي.

وبعد استراحة شاي كان الحضور مع فقرة الورشات التي أطرها كل من الأخ محمد السداسي الكاتب العام لجمعية الرسالة للتربية والتخييم الذي تطرق للشراكة في مجال الطفولة، والأخت صباح الفيصلي الكاتبة العامة لمركز الوئام للإرشاد الأسري والأخ مراد العلمي رئيس جمعية ملاذ الأسرة حيث تطرقا للشراكة في مجال المرأة والأسرة، والأخ عبد الله إيبوتان عضو المكتب الوطني لجمعية السلام للإنماء الاجتماعي المكلف بالجانب التنموي، حيث نقل تجربة الشراكة في المجال الاجتماعي.

وبعد النقاش البناء والمفيد اختتم اللقاء بالصلاة والدعاء الصالح.

المامون احساين