Thursday, 02 February 2017 15:31

منطقة أصيلة تختتم دورتها الشتوية العاشرة (دورة المبادرة)

اختتمت لجنة العمل الشبابي لحركة التوحيد والإصلاحمنطقة أصيلة، مساء الثلاثاء31 يناير 2017، فعاليات مدرستها الشتوية فينسختها العاشرة، دورة المبادرة، والتي امتدت لثلاثة أيام متواصلة.

استهل اليوم الأول بكلمة ترحيبية ألقاها نائب مسؤول المنطقة الأستاذ عبد الله البركي،تلاه وقفة مع مضامين شعار الدورة، قوله صلى الله عليه وسلم: "إن قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة، فإن استطاع أن لا تقوم حتى يغرسها، فليغرسها"، أعقبه عرض تعريفي بشخصية اليوم، الإعلامي المعروف أحمد الشقيريصاحب برنامج خواطر سابقا باعتباره نموذجا في المبادرة.

بعد ذلكأطر الأستاذ عبد الجليل البكوريعرضالفائدة تلاميذ الثانوي بعنوان "العمل التطوعي وأثره على الفرد والمجتمع"، والذي قدم فيه مفهوم العمل التطوعي والتصورالإسلامي له، وثماره على القائم به. بالموزارة مع ذلك كان لتلاميذ الإعدادي موعد مع حلقة من حلقات برنامج خواطرعن المدارس اليابانية، صاحبته مناقشة للموضوعبتأطير من الطالبة إحسان بوحشاد.

وخلال الفترة المسائية، أطر الأستاذ مصطفى أملاح مدرب معتمد في التنمية البشرية عرضا تفاعليا في موضوع "التواصل الفعال"، تناول فيه أساسيات تحقيق التواصل الناجح والفعال، مدعما ذلك بمواقف منالسيرة النبوية.

asilah mobadara

وعرف صباح اليوم الثاني بعد موعظة الأستاذ عبد الله البركي المسارعة إلى الخيرات عرض لسيرة حياة مؤسس شركة آبل "ستيف جوبز" في إطار التعريف بشخصية اليوم باعتباره نموذجا عالمياتميز بالمبادرة والكفاح من أجل النجاح، أطرتها الطالبة هدى الهسكوري.

تلا ذلك العرض الرئيسي حول الاشتغال داخل المؤسسات التعليمية، أطره الأستاذ عبد الحي الصالح، تطرق فيه إلى الأندية المدرسية، طريقة العمل بها، والحلول المقترحة لمواجهة الإكراهات داخلها. واختتم اليوم خلال الفترة المسائية بأمسية المبادرات والإبداعات التلمذية.

وأسدل الستار على أيام المدرسة، بتنظيمخرجةتربوية ترفيهية إلى منطقة بوفراح الغابوية بضواحي مدينة أصيلة، تضمنت ألعاب ومواعظ ومراكز معرفية، إضافة إلى مسابقة اللعبة الكبرى.

وقد بلغ عدد التلاميذ المستفيدينمن المدرسة الشتوية العاشرة حوالي 62 تلميذ وتلميذة. وكان الهدف هذه الدورةالمساهمة فيترسيخ روحالمبادرة والتطوع لدىفئة التلاميذ، والذي هو من صميم المشروعالمجتمعي لحركة التوحيد والإصلاح.

سليمان الطويل