الأربعاء, 28 شباط/فبراير 2018 09:34

منطقة تطوان تعطي انطلاقة برنامج التأهيل القيادي لفائدة أطر العمل الشبابي

انطلاقا من قوله تعالى (فَلَوْلَا نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَائِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُوا قَوْمَهُمُ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ) سورة التوبة، أعطى مسؤول منطقة تطوان لحركة التوحيد والإصلاح الدكتور محمد المهدي البكدوري مساء يوم الأحد 8 جمادى الثاني 1439 الموافق لـ 25 فبراير 2018 انطلاقة التكوين الخاص بتأهيل الشباب لتعزيز الموارد البشرية في المنطقة بأطر شابة ومؤهلة.

وقد تطرق مسؤول منطقة تطوان في كلمته إلى ضرورة اكتساب نصيب من العلم لولوج مجال الدعوة ذلك أن العلم يكون قبل القول والعمل. بعد ذلك قدم الاستاذ محمد الخمخامي مسؤول التكوين بالمنطقة برنامج التكوين الذي سيدوم سنتين للمستفيدين والذي يرمي إلى نقل من المجال المعرفي إلى المجال  العملي التدريبي.

بعد ذلك تطرق المهندس يونس الشلي في عرضه "أهمية العلم ومركزيته في الدعوة إلى الله"  إلى محورية العلم في حياة المسلمين قدوة بنيهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

وختم اللقاء بتحديد موعد الحصة المقبلة للتكوين.

عثمان الحجاجي