الجمعة, 08 أيلول/سبتمبر 2017 17:51

منطقة سلا تختتم مخيماتها برسم صيف 2017

بعودة يافعيه من أكادير، يكون فرع حركة التوحيد والإصلاح بمدينة سلا قد اختتم المحطة التخييمية لصيف 2017 والتي عرفت مثل سابقاتها - خلال السنوات الثلاث من هذه المرحلة - تنظيم مخيمين لفائدة فئة اليافعين وكذا لفئة الشباب.

البداية كانت مع مخيم الشباب الذي احتضنت فعالياته منطقة "واد لو" نواحي تطوان، خلال الفترة الممتدة من 31 يوليوز إلى 7 غشت، محطة اختار لها المنظمون  شعار: "شباب الإصلاح استقامة وهمة لخدمة الأمة" ، شعار  يختزل رؤية الحركة وأهدافها التكوينية  وشمولية استيعابها لهموم وطموحات الشباب،  وتميزت باستضافة  نخبة من الأطر الوطنية  في مجالات مختلفة من داخل فلك الحركة وخارجها.

 وفي مرحلة ثانية،  احتضنت مدينة أكادير مخيما لليافعين  خلال الفترة ما بين  19 و28 غشت ، تحت شعار " المخيم فضاء للتربية والإبداع ". حيث تميزت هذه المحطة على غرار سابقاتها بتنوع أنشطتها التربوية والتكوينية ، كما شهدت إبداعا في برمجتها الترفيهية حيث عرفت تنظيم ألعاب ومسابقات ثقافية تبرز مواهب وقدرات الشباب اليافع في مجالات الخطابة والإلقاء إلى جانب الفن الهادف .

 وتجدر الإشارة  إلى أن مخيمات الحركة بفرع سلا عرفت إقبالا مُلفتا وتكللت بفضل من الله بنجاح تجاوز صداه أسوار سلا، نجاح يأتي تتويجا لمسار من الإعداد القبلي والانخراط الفعال والمسؤول لمختلف الفاعلين في الحقل الشبابي بالمنطقة وهيئاتها الشريكة .

لتختتم  نسخة هذه السنة بعزم جاد على استكمال مشوار التطور وتجويد المخيمات الشبابية ، شعار المسؤولين في ذلك : الاستمرارية والعطاء.. التجديد والإبداع.

المامون حساين