Tuesday, 17 January 2017 09:57

منطقة سيدي قاسم الجرف تنظم الملتقى النسوي المنطقي السادس

نظمت منطقة سيدي قاسم جرف الملحة الملتقى المنطقي النسوي السادس تحت شعار: "نحو عمل نسائي رائد ومنفتح لترشيد التدين وترسيخ قيم الإصلاح"، و ذلك بتاريخ 12 ربيع الثاني 1438/ 11 يناير 2017.

بعد الافتتاح بآيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة ترحيبية لنائبة مسؤول المنطقة ذكرت من خلالها بذكرى 11 يناير التي أحدثت تحولا في توجه الحركة الوطنية من المطالبة بالإصلاحات إلى المطالبة بالاستقلال وما كابدها من تضحيات جليلة، وأشارت إلى العمل النسائي المتميز من خلال عدد من المحطات كانت آخرها أسبوع السيرة، وبعدها أخذت الكلمة الأخت عائشة الودغيري في موعظة حول "رفع الهمة" حفزت من خلالها الأخوات على مزيد من العطاء والاجتهاد. ثم جاء دور مسؤول المنطقة الذي أشاد بجهود النساء وتفانيهن كل من موقعها.

في العرض الأول للأخت عائشة الابراهيمي بعنوان "آليات تعزيز الأفق الرسالي" حددت مفهوم الرسالية من حيث اللغة ثم كمفهوم أصيل في الفكر الإسلامي وكصفة للأنبياء والرسالية عند حركة التوحيد والإصلاح، بعد ذلك تطرقت للرسالية كتتويج لمسار من خلال التحولات التنظيمية الكبرى التي عرفتها الحركة الإسلامية وبينت بعض خصائص التنظيم الرسالي، أما مستلزمات تعزيز الأفق الرسالي فيتم من خلال الآليات التصورية والمنهجية والتربية والتدافعية والتخطيطية مبرزة دور خصائص كل منها.

بعد ذلك كانت المشاركات مع العرض الثاني للأستاذة صالحة بولقجام تحت عنوان "حركة التوحيد والإصلاح ورهانات العمل النسائي" تحدثت فيه عن التفاعل بين الحركة والحركات الإسلامية الأخرى وإشادة هذه الأخيرة بعمل الحركة حاليا ثم ركزت على العمل النسائي داخل الحركة والتطورات التاريخية التي عرفها.

بعد أداء صلاة الظهر وتناول وجبة الغذاء جاء دور العرض المهاري للأستاذة فاطمة دنواج بعنوان "كيف ترتبي حياتك" أشادت في بدايته بكون المرأة تحتضن العمل بأمومة وتنتظر ثماره وللوصول إلى الرسالية لابد من تخطي الصعوبات وترتيب الأمور وتحديد الأولويات وربطها بالواقع، وحثت على ضرورة ترشيد الجهود واستغلال كل الموارد (العمر، الشباب، العلم، المال).

ثم تناولت بعد ذلك الشخصية المتوازنة التي تتحقق بتوافق داخلي وتوافق خارجي وأي خلل في جانب يؤثر سلبا على آخر، وربطت التغيير بالرغبة واستغلال الفرص والقدرة وكذا بالتخطيط والعمل بذكاء وتشارك وتكامل.

وانتهى الملتقى بالتذكير بالتوصيات والختم بالدعاء الصالح.

الإصلاح