الإثنين, 08 تموز/يوليو 2013 11:55

اختتام دورة تأهيل الكفاءات لـ«التوحيد والإصلاح» بجهة الشمال الغربي

اختتمت حركة التوحيد والإصلاح جهة الشمال الغربي دورتها التكوينية السنوية في نسختها الثالثة لتأهيل الكفاءات المنطقية أمس الأحد بمعتكف تكويني، احتضنه المقر المركزي للحركة بطنجة أيام 7-6-5-4 من الشهر الجاري، الدورة نظمت على ثلاث مراحل، المرحلة الأولى احتضنتها مدينة القنيطرة، والمرحلة الثانية احتضنتها مدينة طنجة، ثم المعتكف التكويني. واستفاد منها 38 مشاركا يمثلون مختلف مناطق الحكة بجهة الشمال الغربي، وسيتم تتويج خريجي الدورة في حفل خاص ستنظمه جهة الحركة بعد شهر رمضان الأبرك.

وأوضحت هاجر حكوش، إحدى المشاركات في الدورة وعضو مكتب منطقة القنيطرة، أن المشاركين في الدورة تم تكوينهم خلال المراحل الثلاث للدورة التكوينية في ثلاث مجالات، الدعوة والتربية والتكوين، وكانوا مع عدد من المحاور التكوينية في المعتكف العلمي تقول المتحدثة وهي «فن الإلقاء والتأثير في الآخرين»، «تطور البرامج التربوية لدى الحركة من البرنامج الانتقالي إلى منظومة التربية والتكوين»، «المخطط الاستراتيجي الرؤية الرسالة والمجالات الإستراتيجية»، «الهيكلة التنظيمية»، «قراءة في الميثاق»، «المنهج التربوي النبوي»، «مدخل إلى علم النفس التربوي»، «تم تأطيرها من طرف عدد من الخبراء. وأبرزت حكوش في تصريحها «للتجديد» أن المشاركين تم تكليفهم بإعداد عدد من البحوث منها بحوث حول «القيادات التاريخية» من أمثال عمر بن الخطاب، خالد بن الوليد، يوسف بن تاشفين...، حيث كلف كل مشارك بإعداد بحث حول كل «قيادة تاريخية»، قائلة «للتعرف أكثر على شخصيتهم والوقوف على إنجازاتهم وكيف كانت همتهم» مضيفة وبالموازاة مع البرنامج العام للمعتكف العلمي، قمنا بحفظ ثلاث أحزاب الأخيرة من القرآن الكريم، بالإضافة إلى عشر أحاديث.

عبد المجيد أسحنون