Tuesday, 26 November 2013 10:39

جهة الشمال الغربي تناقش المشروع الشبابي المندمج للحركة

عقد المكتب التنفيذي الجهوي لحركة التوحيد والإصلاح بجهة الشمال الغربي يوم الأحد 24 نونبر 2013 بمقر الحركة بطنجة لقاءا موسعا خصص لعرض ومناقشة المشروع الشبابي المندمج الذي أعدته الحركة وطنيا، والذي جاء ليعبر عن رؤية مندمجة للعمل الشبابي طالما كانت موضوع نقاش داخلي، وقد عقد اللقاء بعد لقاءات وطنية خصصت لنفس الغرض.

وعن هذا المشروع قال الاستاذ محمد عليلو الذي ترأس أشغال اللقاء بصفته رئيسا للمكتب التنفيذي الجهوي بأنه جاء ليستجيب لتطلعات الحركة وحاجاتها وليؤكد على مركزية الشباب في فعلها الدعوي والتربوي والإصلاحي بشكل عام. كما صرح بأن المشروع تقف وراءه مجموعة من الاعتبارات من بينها أن نسبة الثلث من المغاربة تقل أعمارهم عن 25 سنة، وأن الشباب يعد فاعلا أساسيا في الانتصار لقضايا الاصلاح كما ظهر جليا منذ أحداث الربيع العربي، إضافة الى حاجة الحركة لتجديد دمائها وتقوية التكامل والالتقائية بينها وبين مكونات مشروعها العام العاملة في مجال الشباب، هذا فضلا عن أن الحركة راجعت تواجهاتها الاستراتيجية والحقت بها مجالين مهمين هما مجال الشباب ومجال العمل المدني.

كما تحدث عن هذا المشروع مسؤول العمل التلمذي بالجهة، طارق العباقي، في عرض تقدم به أمام مسؤولي المناطق ومسؤولي الوظائف الأساسية ومجالات العمل الإستراتيجية بالجهة وممثلين عن هيآت شبابية وطفولية. وقال العباقي إن المشروع يمثل تطورا طبيعيا للعمل الشبابي كما يعبر عن التقاطعات الممكنة بينه وبين التوجهات الاستراتيجية لمجالات العمل سواء تعلق الامر بالدعوة، أو التربية والتكوين، أو الشباب أو العمل المدني أو الاعلام والتواصل.

وأشار في ذات السياق إلى أن المشروع يهدف الى بناء عمل شبابي يرتكز على أربع مقاربات في أربع مستويات: مقاربة تشاركية في التشخيص، والتقائية في البرمجة وتكاملية في التنفيذ وتركيبية في التقييم، وشدد في نفس العرض على أن المشروع يتطلب من الجميع اهتماما بالغا وانخراطا فعالا.

وحضر اللقاء ممثلون عن جمعية الرسالة للتربية والتخييم وطنيا وجهويا واقليميا وممثلون عن منظمة التجديد الطلابي وآخرون عن شبيبة العدالة والتنمية لجهتي طنجة تطوان والغرب شراردة بني حسن. وقد عبروا جميعهم عن حاجتهم للمشروع وعن دعمهم له والانخراط فيه لما فيه من إجابات عن انتظارات كبيرة عندهم كما عند المعنيين بالعمل التلمذي والشبابي داخل الحركة خصوصا على مستوى الخدمات التربوية والتأطيرية.

وكان اللقاء ومن خلال ورشة عمل أطرها محمد عليلو مناسبة لتدارس الاجراءات الكفيلة بتنزيل المشروع بدأ من السنة الدعوية الجارية.

طنجة: محمد بن جلول