Tuesday, 06 December 2016 12:47

التوحيد والإصلاح تنظم حفل العضوية بفاس

كعادته سنويا، نظم فرع فاس حفل عرض العضوية بمقر الحركة بالأطلس عشية يوم الأحد 4 دجنبر 2016، بحضور متميز فاق المنتظر، سيره الأستاذ كريم عبد الغني، نائب رئيس الفرع.

بعد الإفتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم ألقى الأستاذ عبد الحي بنعبد الجليل كلمة ذكر فيها الحاضرين بنعمة الإسلام وقيمة المؤمن عند الله عز وجل وركز على قيمة القوة كما ورد في الحديث النبوي الشريف: "المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير ".

fes 3odwiyaa

وبعد الكلمة الترحيبية التي تقدم بها رئيس فرع حركة التوحيد والإصلاح بفاس قدمت الدكتورة فدوى توفيق عرضا شاملا تحت عنوان: ماذا يعني انتمائي لحركة التوحيد والإصلاح؟

حيث قامت الدكتورة، مسؤولة العمل الدعوي بفرع فاس للحركة، خلال عرضها بطرح مجموعة أسئلة من أجل التفاعل مع المشاركين واستفساراتهم حيث تمحورت أسئلتها حول:

لماذا اخترتم الحركة و ليس غيرها؟

ماذا تعرفون عن الحركة؟

ماذا يعني لكم الانضمام لحركة التوحيد والإصلاح ؟

ما هي مقتضيات هذا الانتماء ؟

وما هي انتظاراتكم من الحركة ما هي انتظارات الحركة منكم ؟

بعد ذلك، سلطت الضوء على بعض مميزات الحركة، كجمعية قانونية كانت ثمرة جهود وحدوية تهتم بالأساس بمجالي الدعوة والتربية على منهاج أهل السنة والجماعة في إطار الوسطية والإعتدال و التدافع السلمي (لا للتكفير أو العنف) مع التعاون مع الغير على الخير( لا للاحتكار) والحرية والمنهج الشوري الملزم في تجديد مستمر.

كما كانت للمحاضرة وقفات مع الحاضرين حول رؤية الحركة ووظائفها الرئيسية ووثائقها المرجعية وإعلامها.

أما موضوع: الأسس النظرية للإنتماء للحركة وكيفية تفعيله، فكان، أكثر المحطات تجاوبا وتفاعلا مع الحاضرين، ختمت الدكتورة فدوى بعده بأهم ما يستفيد منه الفرد من انخراطه في حركة التوحيد والإصلاح، حيث ينال الأجر والثواب ويحصن لنفسه وأسرته ويستطيع أن يكتشف وينمي قدراته ويقوي شوكة الدين وبذلك يقوم بالإعذار إلى الله.

fes 3odwiya

بعد استراحة شاي قدمت على شرف المنخرطين الجدد في صفوف الحركة أعطيت لجميع الحاضرين فرصة لطرح الأسئلة والمداخلات الحرة كان لرئيس الفرع كلمة مختصرة في الرد على كل الإشكالات والتساؤلات المطروحة.

وختم اللقاء الأستاذ حفيظ منينة بالدعاء الصالح.

الإصلاح