الإثنين, 07 آذار/مارس 2016 13:54

جهة القرويين تنظم الملتقى الجهوي الثاني لمكاتب المناطق

تحت شعار قوله تعالى :"أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ" (61)سورة المومنون، نظم المكتب التنفيذي الجهوي لحركة التوحيد والإصلاح بالجهة الكبرى للقرويين الدورة الثانية للملتقى الجهوي لمكاتب المناطق، وذلك بقاعة المحاضرات التابعة للمكتبة البلدية لسان الدين الخطيب بفاس يومي السبت والأحد 26و27 جمادى الأولى1437 الموافق ل5و6 مارس 2016 .

افتتحت دورة المبادرة بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحاضرين القارئ خالد سرسار تلتها كلمة افتتاحية ترحيبية قدمها نائب رئيس الجهة الأستاذ عيسى لبعير .

moltaka karaouine

وكان العرض الأول من الجلسة الأولى عبارة عن قراءة في شعار الدورة وقد حدد الأخ محمد بن شنوف المسؤول التربوي للجهة أمورا تنشأ عنها المسارعة إلى فعل الخيرات والمبادرة إلى صنائع المعروف ومنها : الإشفاق من خشية الله والإيمان بآياته الشرعية والحسية ودوام ذكر الرجوع إلى الله جل وعلا .

وحدد للمبادرة أهدافا ومنها : تفعيل الطاقة الفردية لصالح الأمة فكرا وقولا وعملا، ودعوة إلى فعل الخير رغبة فيما عند الله من جزاء مضاعف، وسعي دائم للتفكير الإيجابي المنتج عملا، وموقف يتصف بالسبق والتفرد دون تعال، وتحرك إيجابي دائم في سبيل الله .

أما العرض الثاني من الجلسة الأولى فقد قدمه الرئيس السابق للحركة المهندس محمد الحمداوي منسق مجلس الشورى في موضوع :تطور فكر الحركة واستشراف المستقبل، حيث انطلق الحمداوي من التذكير بالمرتكزات المنهجية في مشروع حركة التوحيد والإصلاح، وانتقل إلى المميزات المنهجية في مبادئ ومنطلقات الحركة، وختم وهو يتكلم عن كيف انتقلت الحركة من تشكيل أللجن إلى تأسيس هيئات موازية وشريكة وتخصصات اجتماعية، وعن كيف انتقلت الحركة من العمل في دائرة تحقيق التواجد إلى دائرة عمل الممكن .

وهكذا يختتم اليوم الأول من الملتقى بجلسة ثانية قام بتسييرها الأستاذ عامر عبد اللطيف، خصصت لعرض التجارب الناجحة في المناطق تهم المجالات التالية : الشباب والعمل المدني والدعوة بالقرى والإعلام .

moltaka karaouine1

وفي صباح اليوم الثاني افتتح الملتقى بموعظة للمسؤول الدعوي للجهة الأستاذ علي الشدادي في موضوع : الأمانة والإنسان والأمانة والمسلم .

أما المادة العلمية للدورة فقد قدمها رئيس الجهة الدكتور محمد السايح في موضوع :أهمية الحديث في المنهجية الإسلامية، وحدد لذلك ثلاثة عناصر:

أولا علوم الحديث وقد تفردت به الأمة الإسلامية على سائر الأمم.

ثانيا منهجية علوم الحديث المتفردة وهي التي حفظت لنا الحديث النبوي .

ثالثا مساهمة علوم الحديث في إثراء المنهجية المعرفية الإسلامية في مناحي متعددة و منها توثيق العلم وتوسيع الفهم .

وقبل الانتقال إلى الجلسة الثانية وكمحطة ترفيهية استفاد الحضور من دورة تدريبية في التنفس العميق من أجل تنشيط القدرات الذهنية قدمها المدرب المعتمد ياسين شطيبة .

قام بتسيير الجلسة الثانية الأستاذ سعيد طلبي المسؤول الجهوي للعمل المدني، وأطرها الأستاذ عبد الوافي مزيان مسؤول منطقة وجدة وقدم عرضا في موضوع : برنامج التعاقد بالجهة : الإمكانات والتحديات .

انطلق من خلال تحديد أهداف للعرض وبالتذكير بمرجعيات ومحددات برنامج التعاقد، ثم انتقل إلى ذكر مميزات التوجه الاستراتيجي للمرحلة، وحدد المفردات المنهجية في التوجه الاستراتيجي للمرحلة في التعاون وترشيد التدين والتشارك وترسيخ قيم الإصلاح وختم بمحطات إعداد برنامج التعاقد على مستوى مكتب المنطقة .

واختتم الملتقى الثاني لمسؤولي المناطق بعرض في موضوع :معطيات إحصائية عن وضعية العمل بالجهة، قدمه الكاتب العام الجهوي للحركة الأستاذ أحمد أبرومي.

وعموما فقد نجح المنظمون في تنفيذ جميع فقرات الدورة والالتزام بالوقت المحدد للملتقى، وتحقيق تفاعل الحضور مع فقرات الدورة، وتأكد ذلك من خلال المستوى العالي للمناقشة، ومضمون وعدد التدخلات ومقترحات وملاحظات الحضور الكريم .