الأربعاء, 15 تشرين2/نوفمبر 2017 10:01

الجهة الكبرى للقرويين تعقد لقاءات اللجن الجهوية

انعقدت صباح الاثنين 06 نونبر 2017، أشغال لقاءات اللجن الجهوية لحركة التوحيد والإصلاح، الجهة الكبرى للقرويين في إطار لقاءاتها الدورية العادية، بالمقر الإداري الجهوي بفاس.

ويتعلق الأمر باللجنة الجهوية للكتابة العامة برئاسة احمد أبرومي، واللجنة الجهوية للعمل المدني برئاسة سعيد طلبي، واللجنة الجهوية للتربية برئاسة الأستاذ محمد بن شنوف، واللجنة الجوية للتكوين برئاسة الأستاذ عبد الرحيم زيات.

 وقدانطلقت اللقاءات بجلسة عامة، افتتحت بآيات من الذكر الحكيم، ثم كان الموعد مع موعظة من إلقاء الأخ عبد الحفيظ امنينة حول الخوف والرجاء انطلاقا من قوله تعالى " أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ . أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ . أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ . أَوَلَمْ يَهْدِ لِلَّذِينَ يَرِثُونَ الأَرْضَ مِنْ بَعْدِ أَهْلِهَا أَنْ لَوْ نَشَاءُ أَصَبْنَاهُمْ بِذُنُوبِهِمْ وَنَطْبَعُ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لا يَسْمَعُونَ " [الأعراف:97-100].

المحطة الثانية توزع فيها الحضور إلى مجموعتين الأولى كانت عبارة عن ومضة تكوينية حول إعداد التقرير مع الأخ سعيد الشبيهي، حضرها الكتاب العامون ومسؤولو التربية،  توقف فيه عند تعريف التقارير، ومحددات الإعداد الجيد لها، وأهميتها وأنواعها. المجموعة الثانية ضمت مسؤولي التكوين ومنسقي العمل المدني  فتناولت مادة علمية حول : "أصول المذهب المالكي"  من إلقاء د.حسن قايدة، عضو القسم الجهوي للتكوين.

المحطة الثالثة انطلقت فيها أشغال اللجن الجهوية، حيث اشتغلت كل واحدة منها على جدول أعمالها.

أحمد أبرومي