الثلاثاء, 02 أيار 2017 15:37

الحركة بمكناس تنظم قراءة في كتاب العمل الإسلامي بدائل وخيارات

تحت شعار قوله تعالى عز وجل : "إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت " سورة هود الآية 88، نظمت حركة التوحيد والإصلاح منطقة مكناس الأبواب المفتوحة التواصلية النسخة الثالثة أيام 2و3 شعبان 1438 الموافق 29 و30أبريل 2017 بقاعة الإسماعيلية من خلال ندوة وعروض وكلمات تسلط الضوء على مزايا حركة التوحيد والإصلاح، وأيضا بساحة الهديم الشهيرة من خلال نصب خيام تعرض أهم إصدارات الحركة ومنشورات توزع على زوار الساحة.

ومما تميزت به نسخة هذه السنة حفل توقيع كتاب العمل الإسلامي بدائل وخيارات للمهندس محمد الحمداوي المنسق الوطني لمجلس شورى حركة التوحيد والإصلاح وهو كتاب من الحجم المتوسط يتكون من 290 صفحة توزعت على ستة فصول وهي كالتالي :

الفصل الأول : المراجعات ،بين الثوابت والمتغيرات.

الفصل الثاني : الإصلاحيون ،بين التغيير الجذري والبناء التراكمي .

الفصل الثالث : العمل الجماعي ، بين وحدة التنظيم ووحدة المشروع.

الفصل الرابع : التربية بين التواصي الجماعي والمسؤولية الفردية .

الفصل الخامس : المقصد العام بين إقامة الدين وإقامة الدولة .

الفصل السادس : المقصد العام بين إقامة الدين وإقامة الدولة .

وقد سبق هذا الحفل ندوة كانت عبارة عن قراءة في هذا الكتاب شارك فيها من خلال مداخلات، الدكتور إدريس أوهنا والدكتور محمد البركة، وقام بتسيير هذه الندوة الأستاذ محمد القاسمي عضو مكتب منطقة مكناس والمسؤول عن ملف الإنتاج الفكري والعلمي.

كما عرفت هذه الندوة أيضا مداخلة لصاحب الكتاب ومناقشة عميقة وردود تنويرية لموضوع الكتاب. وتأتي قيمة هذا الكتاب من كونه يناقش قضايا ومفاهيم ويقدم اجتهادات انطلاقا من واقع معين وتجربة معيشة ومكابدة يومية مع إشكالات وإكراهات ونجاحات وإخفاقات لتجارب عمل إسلامي منظم عاش بين أحضانه مؤلف الكتاب .

عبد العالي السباعي