الإثنين, 25 كانون1/ديسمبر 2017 11:11

الحركة بوجدة تشارك في مسيرة شعبية تضامنية مع الأقصى

شاركت حركة التوحيد والإصلاح بوجدة في مسيرة شعبية أمس الأحد 24 دجنبر ضد قرار الرئيس الأمريكي ترامب بنقل السفارة إلى مدينة القدس واعتبارها عاصمة للكيان الصهيوني.

وهكذا انطلقت مسيرة جماهيرية حاشدة  من ساحة 16 غشت حوالي الثالثة والنصف مساء ومرت عبر شارع محمد الخامس، ثم شارع إدريس الأكبر وكان الختم في تجمع حول النافورة المجاورة لمحطة القطار حيث ألقى ممثل الطلبة الفلسطينيين كلمة بالمناسبة ثم تلا المناضل النقابي عزيز داودي بيان المسيرة.

IMG 4709

وبعدها تناول الكلمة المقاوم محمد حرفي الذي نادى المنتظم الدولي بالوقوف مع الشعب الفلسطيني، مذكرا بالموقف المغربي المساند للقضية الفلسطينية منذ بداية عمل الحركة الوطنية.

وردد المشاركون في هذه المحطة التضامنية التاريخية شعارات منددة بالاحتلال الإسرائيلي لفلسطين وبالانحياز الأمريكي للصهاينة، مطالبين بوقف كل أشكال التطبيع مع الكيان الإسرائيلي وتقديم كل أشكال الدعم لأشقائنا في فلسطين السليبة.

محمد السباعي