Tuesday, 29 November 2016 11:01

السايح ونعاينيعة يؤطران الملتقى الأول للتكامل الشبابي بمكناس

في تجربة تعتبر الأولى من نوعها على المستوى الوطني و تحت شعار: "عملنا الشبابي ...مكاسب وانتظارات " نظم القسم الجهوي للعمل الشبابي بالجهة الكبرى للقرويين الملتقى الأول للتكامل الشبابي دورة التعاون وذلك يوم الأحد 27 صفر 1438 الموافق ل27 نونبر 2016 بمقر الحركة بمدينة مكناس

تميز هذا الملتقى بحضور مسؤول الجهة الدكتور محمد السائح والذي ألقى بالمناسبة كلمة أكد من خلالها على مكانة العمل الشبابي عند حركة التوحيد والإصلاح باعتباره مجالا استراتيجيا ومن الأوليات التي ينبغي أن تشتغل عليها جميع لجن وهيئات الحركة .

takamol1

واعتبر مسؤول الجهة هذا اللقاء فرصة لتقديم الشكر للقائمين على هذا المجال لما حقق من إنجازات متميزة خلال السنة الماضية ومحطة للتواصل مع المشرفين على العمل الشبابي بالجهة و تسليط الضوء على أهم المشاكل والتحديات والتي ينبغي أن يشتغل عليها الجميع بنوع من التكامل والتعاون .

وتميز أيضا الملتقى بحضور الأستاذة إيمان نعاينعة عضو المكتب التنفيذي الوطني و المسؤولة المركزية على هذا الملف وقد خصت الحضور بعرض حمل عنوان: العمل الشبابي وحدة في الرؤية وتكامل في الأداء .

أما الورشة الأولى المفتوحة لهذا الملتقى فقد قدمها الأستاذ إسماعيل يداني عضو القسم الجهوي للشباب تناول في أرضيتها عمليتا الدمج والإلحاق بين مكونات العمل الشبابي : الصعوبات وآليات التطوير.

واختتم الملتقى بورشة ثانية تناولت موضوع ملف التخييم : الواقع ورهانات الارتقاء والتجويد أطرها الأستاذ بدر الصديقي عضو مكتب منطقة مكناس ومسؤول العمل الشبابي بالمدينة .

takamol

شارك حضور هذا الملتقى المسؤول الجهوي للإعلام والعلاقات العامة والتواصل الأستاذ عبد العالي السباعي وتتكون من مسؤولي فروع منظمة التجديد الطلابي بالجهة ومسؤولي العمل الشبابي بالمناطق ومسؤولى العمل بالقطاعات، ومن بعض الفاعلين الجمعويين في مجال الشباب والطفولة ومن أعضاء القسم الجهوي للشباب .

الإصلاح