الإثنين, 24 نيسان/أبريل 2017 10:06

الفرع المحلي بنسودة ينظم دورة تكوينية لفائدة تلاميذ الباكالوريا

في يوم السبت 22 أبريل 2017م الموافق لـ24 رجب 1438هـ نظم الفرع المحلي لحركة التوحيد والإصلاح ببن سودة، فئة الشباب بفاس دورة تكوينية في عنوان: "مهارات علمية لتحصيل الامتياز في البكالوريا" تحت شعار "أنا أستطيع I CAN" وذلك بالمقاطعة الكبرى لزواغة ببنسودة، والتي أطرها كل من الأستاذين المدربين: عادل النكاص: أستاذ مادة التربية الإسلامية بالتعليم الخاص، ومدير المعهد الخاص للتعليم الإبداعي بفاس، والمعتمد دوليا في التنمية الذاتي. والأستاذ عادل غاسق: أستاذ مادة الفلسفة بالتعليم العمومي بفاس، والمتخصص في علم النفس، والمعتمد في التنمية البشرية.

استهلت الدورة بعد كلمة المسير بتلاوة آيات بينة من الذكر الحكيم تلاها التلميذ عبد الله حفيظي، ثم تطرق المسير بعد ذلك إلى عرض فلسفة حركة التوحيد وعلاقتها بالتربية والتعليم ودورها في الارتقاء التلمذي خدمة ومساعدة وتوجيها، وخصوصا في هذه الظرفية التي يحتاج فيها الكثير من التلاميذ إلى الدعم النفسي من أجل الاستعداد للحصول على شهادة البكالوريا.

bac formation

من هذا المنطلق عرض الأستاذ عادل النكاص مشاركته بتوظيف طريقة التنشيط التربوي مستهدفا مهارات التحصيل الدراسي متحدثا عن أنواع الشخصيات التي يتصف بها التلاميذ، إذ منها الخجولة، والصامتة... ليفصل الأمر في الإكراهات التي تجعل التلميذ يفشل في تفوقه الدراسي مركزا على آليات الثقة بالذات من خلال تزويد التلاميذ ببعض طرق تنمية القدرة على التركيز، ومنها التفاؤل في الدراسة، والإحساس بشرف التعلم، وممارسة التفكير النقدي في الحال والمآل على الذات أو على الغير بموضوعية وحياد، كما نصح الشباب بأهمية العلاقات ودورها في الارتقاء بالمستوى الدراسي، وخصوصا الأشخاص الناجحون في مسارهم الدراسي والمهني، واختتم مداخلته بفكرة مفادها "أن الإيمان بالنجاح هو نجاح في حد ذاته".

بعد ذلك كانت للتلاميذ كلمة مقتضبة مع مسؤولة الفرع الأستاذة أمال سعداني استهدفت من خلالها التعبير عن امتنانها الكبير وشكرها العميق للفئة التي لبّت النداء لقضية التوعية بالتميز والتفوق، كما لفتت انتباه الجميع إلى التجاوب الكبير للتلاميذ مع المؤطر، وهذا إن دلَّ على شيء فإنما يدل على حاجتهم لمثل هذه الأنشطة المساعدة، كما قدمت شهادة تقديرية للأستاذ عادل النكاص والأستاذ عادل غاسق.

كما تخلل هذه الدورة التكوينية نشاط موازي لبعض التلميذات النجيبات من خلال مشاركتهم بقصيدة رائعة تتحدث عن التميز والتحفيز ودورها في ارتقاء الفرد وسعادته، وبعد الانتهاء أخذ المختصص النفسي الأستاذ عادل غاسق الكلمة، ليعبر عن سروره بتأطير ثلة الشباب مؤكدا على اهمية الحضور لمثل هذه المناسبات ودورها في تجاوز الكثير من العقبات، وقد ابتدأ حديثه عن الدوافع وعلاقتها بالتمييز والتفوق مؤكدا أن أعلى شيء قد يطلبه الإنسان هو التقدير الذاتي، كما بين دور الحاجة واهميتها في التعبير عن الرغبات التي يتمناها أي تلميذ، وقد فصل الأستاذ عادل النظر في التحليل النفسي لنماذج من التلاميذ في مختلف الوضعيات التعلمية وما يتعلق بذلك من مشاكل وعوائق ناصحا التلاميذ بخمسة أشياء فعالة تختصر الطريق على التلميذ نحو التميز والتفوق: 1) القناعة 2) القدوة 3) العلاقات 4) المعاناة دافع إيجابي للتعلم 5)ضرورة تحديد هدف من هذه الحياة.

bac formation1

وقد اختتم المدرب مشاركته في الدورة أن من بين المشوشات التي تعيق تعلمات المتعلمين هو أمران اثنان: الأول؛ الهاتف وشبكات التواصل الاجتماعي، ثانيا: أصدقاء السوء ودورها في التدهور التكويني للمتعلم.

وقبل الختم تم تكريم مجموعة من التلاميذ النجباء الذي حصلوا على معدلات متفوقة في مسارهم الدراسي الخاص بالسلك الثانوي التأهيلي وعلى رأسهم التلميذة: أميمة بوكتاف، والتلميذة: مريم بلعامري، والتلميذة: دعاء البدري، وأخيرا التلميذة هجر بلقايد، ليتم الختم على إيقاع تذكير التلاميذ الحاضرين بأن الحركة ستنظم دروسا للدعم والتقوية استعدادا للامتحانات الإشهادية لافتة انتباههم إلى الإعلان الذي سيصدر قريبا بحول الله.

عبد الرحمان بنويس