الإثنين, 26 شباط/فبراير 2018 13:27

بحضور السائح الحركة بتازة تنظم حفل تأبين عبد الإله مكي

بقلوب خاشعة ومتضرعة إلى الله عز وجل بالدعاء بالمغفرة والرحمة لأخينا عبد الإله مكي، إلتأم شمل أبناء حركة التوحيد والإصلاح بتازة يوم السبت 24 فبراير 2018 بدار التنمية بحي الشهداء عصرا لتأبين الفقيد بمعية أسرته الصغيرة .

بعد افتتاح الحفل من طرف  أحد أعضاء  مجموعة المادحين الشباب بآيات بينات من الذكر الحكيم، تناول الكلمة مسؤول جهة القرويين الدكتور محمد السائح الذي وعظ الحضور موعظة بليغة حول حقيقة الموت المتربصة بالإنسان في كل لحظة، وذكر إخوانه وأخواته بضرورة الاستعداد لها بالعمل الصالح والتزود بالتقوى ..

وبعد وصلة السماع والمديح النبوي كان الحضور على موعد مع كلمة مسؤول المنطقة بتازة  ذ.محمد بن عواد الذي ذكر بمزايا الفقيد وإخلاصه في الدعوة لله وحبه للشباب، كما أشار إلى كون الفقيد ختم الله عليه بميتة حسنة بعد أن جالس إخوانه بالمجلس التربوي وحضر لمأثم أحد المعارف وصلى صلاة الصبح مع الجماعة .

وللتعريف أكثر بحياة الفقيد أنجز الإخوة في فرع جرسيف جنيريك حول حياة المرحوم الزاخرة بالأنشطة التربوية والدعوية إن على صعيد الحركة أو باقي الهيئات الشريكة، كما استمع الحضور إلى كلمة الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية حول المرحوم.

وفي ختام الحفل تناول الكلمة صهر المرحوم  ذ.محمد الرايسي الذي حث الحضور على السير قدما على طريق الدعوة إلى الله حتى نلقى الله مقبلين غير مدبرين، مقبلين على الدعوة إلى الله وملفاتها، وبعد ذلك تقدم  ذ.جمال المسعودي عضو مجلس الشورى الوطني لحركة التوحيد والإصلاح بتقديم تذكار لأسرة الفقيد .

وختم الحفل بالدعاء الصالح

مسؤول فرع تازة