الثلاثاء, 21 شباط/فبراير 2017 15:09

دورة تكوينية لمسؤولي الفروع والشباب لمحور تنغير كلميمة وأرفود الريصاني والرشيدية

احتضن مقر حركة التوحيد والإصلاح بمدينة الرشيدية، الأحد 19 فبراير الجاري، الدورة التكوينية المحورية لفائدة مسؤولي ومسؤولات الفروع والمسؤولين عن المتابعة العمل الشبابي بمناطق تنغير – كلميمة، أرفود – الريصاني، والرشيدية.

الدورة المنظمة تحت شعار: "﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾، سورة آل عمران، الآية 200، تم تنزيلها من طرف منطقة الرشيدية، تحت إشراف القسم الجهوي للتكوين بجهة القرويين الكبرى، فيما أشرف على تأطيرها الفريق الجهوي للتكوين.

rachidia mehwar

وتضمنت الجلسة الافتتاحية للدورة كلمة لمسؤول منطقة الرشيدية، عبد الرحمان لعوان، رحب فيها بالمستفيدين والمستفيدات من الدورة، وأكد على أهمية التكوين في تطوير الأداء الفردي والجماعي داخل الحركة، ثم كلمة باسم القسم الجهوي للتكوين ألقاها مسؤول التكوين بمنطقة أرفود الريصاني، إبراهيم قدوري، فكلمة توجيهية من نفس القسم، تلتها عضو لجنة التكوين بمنطقة الرشيدية سعاد مومني.

وأطر عبد الرحمان الإدريسي، عضو فريق التكوين الجهوي، الحصة التكوينية الاولى في موضوع: "مقاصد الشريعة والمصلحة العامة"، وكانت مشتركة بين جميع المستفيدات والمتستفيدات من الدورة.

rachidia mehwar1

أما الحصة الثانية، فتم خلال توزيع المستفيدين والمستفيدات إلى ثلاث ورشات، الأولى في موضوع: "اتخاذ القرار والمقاربة التشاركية"، من تأطير عضو فريق التكوين الجهوي، كلثوم الفضيل، واستفاد منها مسؤولو المناطق والفروع، والثانية لفائدة مسؤولي الشباب بالفروع المحلية، أطرها هشام رزيك، عضو فريق التكوين الجهوي، فيما الثالثة لفائدة مسؤولي المتابعة بالفروع المحلية، حول "الإعداد الجيد للاجتماعات وترشيدها، التركيز على جدول الأعمال"، من تأطير عبد العزيز  مدني.

وتم في ختام الدورة، تم تلسيم شواهد تقديرية للمؤطرة والمؤطرين من طرف مسؤول منطقة الرشيدية، عبد الرحمان لعوان، وكذا تسليم شواهد المشاركة للمستفيدين والمستفيدات.

هشام رزيك