Wednesday, 15 March 2017 12:16

فرع الحركة بأرفود ينظم الملتقى القرآني السابع

ضمن فعاليات الملتقى القرآني السابع، نظمت حركة التوحيد والإصلاح بأرفود يوم الأحد 12 مارس 2017 بدار الشباب ندوة في موضوع القرآن الكريم و قضايا المجتمع ، افتتحت الندوة بآيات بينات من الذكر الحكيم بعدها كلمة للمسير رحب فيها بالحضور كما عرف من خلالها بأهداف الملتقى والمتمثلة في العناية بالقرآن الكريم فهما و تنزيلا.

في المداخلة الأولى بعنوان الحرية والمساواة في القرآن الكريم أستهلها الدكتور عبد الكبير حميدي بالتعريف بعنوان الندوة و كذا بالارتباط التاريخي لمنطقة تافيلالت بالقرآن وضرورة المحافظة على هذا الإرث، كما تطرق إلى حدود وضوابط  الحرية في السياق القرآني والمتمثلة في احترام الشعور والذوق العام كما أنها لا تنفصل عن المسؤولية، أما مفهوم المساواة فإن المقصود به حسب الدكتور المحاضر المساواة في الكرامة الإنسانية ، وفي أحكام الشرع حتى يسود العدل.

أما الأستاذ عبد الكريم فوزي فقد تناول في مداخلته تحليل معاني بعض القيم الأخلاقية الواردة في القرآن الكريم كالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، عدم اللمز والتنابز بالألقاء، اجتناب سوء الظن، وبر الوالدين وصلة الأرحام، باعتبارها قيما متكاملة ساهمت في بناء مجتمع سوي ومتماسك منذ البعثة المحمدية إلى اليوم .

وقد لقيت هذه الندوة استحسنا كبيرا من طرف الحضور من خلال تساؤلاتهم وتعقيباتهم القيمة.

الإصلاح