Saturday, 10 December 2016 10:42

فرع الريصاني ينظم الملتقى السنوي الثالث للسيرة النبوية

في إطار فعاليات الملتقى الثالث للسيرة النبوية الذي دأبت الحركة على تنظيمه والذي اختير له شعار قوله صلى الله عليه وسلم :" خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي "، نظمت حركة التوحيد والإصلاح – فرع الريصاني- بالقاعة الكبرى لجماعة مولاي علي الشريف يوم الجمعة 09 ربيع الأول 1438 /الموافق ل09 دجنبر 2016" ، ندوة علمية بعنوان " الرسول صلى الله عليه وسلم زوجا " من تأطير الأستاذين : إبراهيم ماﯖوري ، و مولاي إسماعيل هاشمي.

rissani prophete

وقد تمحورت مداخلة ذ. ابراهيم ماﯖوري حول موضوع : "قواعد ذهبية في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم الزوجية " استعرض من خلالها جملة من القواعد التي تؤسس لعلاقة زوجية سليمة تساهم في تكوين أسرة مستقرة ومتماسكة ومن أبرزها ما يلي :

- إصلاح الزوجين علاقتهم بالله ليصلح الله العلاقة بينهما

- بناء العلاقة الزوجية على المكارمة لا على المشاحة بتغليب جانب التسامح

- قاعدة الزواج المتجدد المرتبط بالمحافظة على بقاء المشاعر والعواطف بين الزوجين

- تفادي الروتينية في الحياة الزوجية

- الحذر من نزيف الأسرار والأموال والغيرة...

- قاعدة استثمار سلاح أنوثة المرأة

- التركيز على ذكر محاسن الزوجين دون محاسن الغير ...

rissani prophete2

أما مداخلة ذ. م إسماعيل هاشمي فقد تناولت " الجانب العاطفي في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم الزوجية " حيث أكد في بدايتها على وجوب بناء الحياة الزوجية على مبدأ الإحسان الذي ينبغي أن يؤطر العلاقة بين الزوجين،كما أبرز أن الجانب العاطفي شيء فطري في تكوين الإنسان ولذلك يجب الإفصاح عنه لبناء أسرة منسجمة ، ثم استعرض بعد ذلك المحاضر جوانب متعددة من حضور الجانب العاطفي في تعامل الرسول عليه السلام مع جميع زوجاته ومن تجليات ذلك ما يلي :

- إعلانه وتصريحه صلى الله عليه وسلم بحب زوجاته كقوله عن خديجة :" لقد رزقت حبها "

-تقديره واحترامه صلى الله عليه وسلم لجميع زوجاته ومراعاته لكرامتهن .

- العفو والصفح ومراعاة نفسية الزوجة .

- خدمة الأهل حيث كان صلى الله عليه وسلم في بيته في مهنة أهله كما روت عائشة رضي الله عنها

- مؤانسته صلى الله عليه وسلم وملاطفته لزوجاته جميعا .

وقد تفاعل الجمهور الحاضر مع مضامين هذه الندوة عبر عدة مداخلات .

عبد العزيز البحاري