الإثنين, 18 كانون1/ديسمبر 2017 10:33

كافي بالرشيدية: الإصلاح جهد بشري يتطلب التوعية بدل التعبئة

أكد الدكتور أحمد كافي، أستاذ التعليم العالي في الدراسات الإسلامية وأحد المشرفين على مجلة الفرقان، أول أمس (السبت 16 دجنبر 2017) بمدينة الرشيدية، أن الإصلاح جهد بشري يبذل من الفرد ولا يتأتى بالنيابة، مشددا على أنه تحرير الناس من الاستعباد لأنه في تحرير لطاقاته ومدخل لانخراطه في تنمية مجتمعه، لافتا الانتباه إلى أن الإصلاح يتطلب التوعية بدل التعبئة.

IMG 1707

جاء ذلك خلال محاضرة في موضوع: "معالم في المنهج الإصلاحي من خلال السيرة النبوية"، نظمها فرع حركة التوحيد والإصلاح بالرشيدية بقاعة مجلس جهة درعة تافيلالت بالمدينة، في إطار الملتقى السادس للسيرة النبوية، المنظم تحت شعار قوله تعالى: "وإن تطيعوه تهتدوا"، سورة النور الآية 54.

وتناول الأستاذ المحاضر معالم المنهج الإصلاحي من خلال السيرة النبوية عبر أربعة معالم، أكد قبلها أن طريق الإصلاح جمع الأنبياء والرسل جميعا وتعبوا على خطاه، وأنه يهدف إلى تغيير قناعات الناس من الطريق المنحرف إلى الطريق المستقيم.

IMG 1691

وأوضح أحمد كافي أن المعلم الأول هو أن الإصلاح جهد بشري، والثاني أنه يستهدف تغيير القناعات، والثالث أنه يهدف إلى تحرير الإنسان، والثالث أنه يسعى إلى تحقيق العدل بين الناس. 

موقع الإصلاح