الأربعاء, 06 كانون1/ديسمبر 2017 10:20

الحركة بأسفي تنظم ملتقى الأطر الشبابية

نظمت اللجنة الشبابية لمنطقة آسفي يوم الأحد 3دجنبر 2017على الساعة التاسعة صباحا بخزانة اعزيب الدرعي، ملتقى الأطر الشبابية تحت شعار "من حسن الاستيعاب إلى حسن التنزيل " انطلاقا من قوله تعالى:" وأن ليس للإنسان إلا ما سعى وأن سعيه سوف يرى تم يجزاه الجزاء الأوفى".

افتتح اللقاء المبارك بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة توجيهية للأستاذ رضى الغزلافي، تحدث عن أهمية هذه الملتقيات في تجويد العمل، ومتدبرا لشعار الملتقى الآيات(40-39-38) من سورة النجم، مشيرا إلى أهمية السعي في حياة المسلم عموما والشاب خصوصا ولا سيما السعي المحمود.

ثم تلتها قراءة في مشروع الورقة التصورية للعمل الشبابي من طرف مسؤول العمل الشبابي بجهة الوسط الأستاذ فوزي بهداوي الذي ألقى الضوء من خلال كلمته على أهمية العمل الشبابي وخطورته في نفس الآن نظرا للفئة المستهدفة، مشيرا إلى أن الورقة تأتي تتويجا لمسار العمل الشبابي وتوجيها له.

WhatsApp Image 2017 12 04 at 09.42.38

من بين مقاصد هذا العمل: الاستقامة، والوسطية والاعتدال والحرية والمسؤولية والمبادرة والرسالية، بالإضافة إلى الاعتزاز بهوية الوطن وأزمة الانفتاح على التجارب الكونية. وقد أوصى مسؤول الشباب بالجهة على ضرورة التقاء الملفات الأخرى وملف الشباب من أجل تحقيق الاندماج والتشاركية.

في فترة المناقشة أعطيت الكلمة للأطر الشبابية الحاضرة وتميزت المداخلات بإجماعها على ضرورة تحقيق التشاركية والاندماج وتطوير وسائل العمل. وتلتها استراحة شاي.

أما الموضوع الثاني: آليات تنزيل العمل الشبابي المندمج في الفروع فكان من تأطير مسؤول العمل الشبابي بالمنطقة الأستاذ إبراهيم القندالي، تحدث فيه عن التوجه الاستراتيجي في مجال الشباب المتمثل في توسيع وتأطير واستيعاب وإشراك الشباب، وموضحا آليات تنزيله على مستوى الفروع.

وبعد ذلك فتح النقاش لمدارسة هذه الآليات وكذلك من أجل إضاءة أكثر لمختلف جوانب الموضوع.

خلص ملتقى الأطر الشبابية إلى توصيات بخصوص دعم قدرات الشباب الدعوية والتربوية والتكوينية.

أيوب النجيم