الخميس, 08 آذار/مارس 2018 11:11

بحضور عليلو منطقة الفداء الحي المحمدي تنظم ملتقاها الدعوي الرابع‎

خلال نهاية الأسبوع الماضي 3 و 4 مارس 2018، وانطلاقا من قول الله تعالى:"قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا و من اتبعني و سبحان الله و ما أنا من المشركين "، نظمت حركة التوحيد والإصلاح بمنطقة الفداء الحي المحمدي الملتقى الدعوي المنطقي الرابع، دورة الصحابي الجليل: مصعب بن عمير رضي الله عنه، الذي خصصت كل فقراته لقضايا الشباب، وذلك بالمقر الجهوي للحركة بعين السبع .

وهكذا شهدت ليلة السبت 3 مارس محاضرة مركزية حول موضوع : "التوجيه النبوي الشريف للشباب: التمثل والنصرة"، كانت من تأطير ذ.محمد عليلو رئيس حركة التوحيد والإصلاح  بجهة الشمال الغربي،  فيما كان الحضور يوم الأحد 04 مارس على موعد مع الندوة الرئيسية التي تمحورت حول مركزية الدعوة في صفوف الشباب أطرها كل من ذ.زكرياء خديري الذي تطرق إلى الموضوع من زاوية أولوية الدعوة عند الشباب حيث فصل في فقه الأولويات وفيما يمكن تقديمه أو تأخيره و الراجح والمرجوح والفاضل والمفضول وواجب الوقت...حيث حث الشباب على أن واجب الوقت بالنسبة إليهم هو التفوق الدراسي الذي هو في حد ذاته دعوة بالحال، كما أن المقال بعد ذلك يحظى بالقبول من الجميع: إدارة، مدرسين ومتمدرسين.

فيما قارب ذ.فضيل العسري الموضوع بمداخلة تحت عنوان: الدعوة و التحولات القيمية في المجتمع المغربي، حيث أكد أن القرآن الكريم يهدي للتي هي أقوم الذي هو الصراط المستقيم وأن ديننا هو الدين القيم: قيم على شؤوننا وأحوالنا كلها، ومتى ما انزاحت قيمنا عن القرآن وعن الدين القيم فسنصاب بالحول وسنغرق في الوحل.

فيما كانت المداخلة الأخيرة للدكتور أحمد كافي حول : آليات ووسائل الدعوة في صفوف الشباب، حث فيها الحضور على ضرورة فهم و استيعاب مطالب وأذواق الشباب و ذلك بالتجديد والإبداع في الدعوة سواء بالكلمة أو من خلال الحرفة و الصناعة أو الفن...فكل مسلم -يقول المحاضر- هو داعية في ميدانه، ودعوته هي إتقانه لعمله بحيث يبدع ويجدد فيه بالشكل الذي يساير العصر ويلبي للشباب ما يناسب أعمارهم وجيلهم وفي نفس الوقت يكون متوافقا مع ما يحدده الشرع.

DSC 0226

وعن آليات ووسائل الدعوة في صفوف الشباب جعل د.أحمد كافي المدخل الإيماني والمعرفي العلمي من أهم هذه الآليات.

هذا وقد عرفت الندوة تفاعلا بين الحضور والمنصة تجلى في عدد، وطبيعة ونوعية المداخلات.

وفي ختام أشغال هذا الملتقى، وكتدريب وتنزيل ميداني للدعوة في صفوف الشباب، تم عرض: تنزيل حملة الوقاية من الإدمان(المخدرات) الذي عرضه ذ.محمد حقي مسؤول قسم الدعوة بالجهة، عرف تجاوبا متميزا من الشباب الذي قدم توجيهات، تقنيات وآليات للتنزيل الأمثل لهذه الحملة.

وختم الملتقى بالدعاء الصالح والشكر للحضور على صبرهم حتى إتمام جل فقرات الملتقى وللجهة المنظمة على حسن الاستقبال والتنظيم.

أبو صفوان