الخميس, 13 تشرين2/نوفمبر 2008 00:00

مصطفى عكاشة في ذمة الله

انتقل إلى عفو الله، صباح اليوم الخميس بالدار البيضاء، مصطفى عكاشة رئيس مجلس المستشارين.
نبذة عن الراحل مصطفى عكاشة
ازداد السيد مصطفى عكاشة رئيس مجلس المستشارين، الذي وافته المنية صباح اليوم الخميس بمسقط رأسه بالدار البيضاء، سنة 1933. وبعد حصوله على شهادة الباكالوريا سنة 1954 (شعبة الأدب الفرنسي) تابع تكوينه في مجال القانون وتدبير المقاولات، ودخل مبكرا للعمل في القطاع الخاص حيث أقدم على مبادرات في القطاعات المنتجة الحيوية كالفلاحة والسكنى والتأمينات، وأسس عدة شركات وأشرف على إدارتها من بينها شركة الصيد البحري المغربية الكورية سنة 1978 وشركة "ماك فيشرى" في إطار التعاون المغربي الياباني. وساهم الراحل بقسط وافر في النشاط الجمعوي ذي الطابع المهني والإنساني والاجتماعي، حيث شارك في تأسيس وتسيير عدة جمعيات ومقاولات من بينها الجمعية المهنية لأرباب سفن الصيد بأعالي البحار التي ترأسها لمدة 11 سنة، كما شغل منصب نائب رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وكان عضوا بالمجلس الوطني لأرباب العمل المغاربة، ورئيسا سابقا للغرفة الفلاحية للدار البيضاء وسطات، ورئيسا للمركب الخيري بنمسي
انتقل إلى عفو الله، صباح اليوم الخميس بالدار البيضاء، مصطفى عكاشة رئيس مجلس المستشارين.
نبذة عن الراحل مصطفى عكاشة
ازداد السيد مصطفى عكاشة رئيس مجلس المستشارين، الذي وافته المنية صباح اليوم الخميس بمسقط رأسه بالدار البيضاء، سنة 1933. وبعد حصوله على شهادة الباكالوريا سنة 1954 (شعبة الأدب الفرنسي) تابع تكوينه في مجال القانون وتدبير المقاولات، ودخل مبكرا للعمل في القطاع الخاص حيث أقدم على مبادرات في القطاعات المنتجة الحيوية كالفلاحة والسكنى والتأمينات، وأسس عدة شركات وأشرف على إدارتها من بينها شركة الصيد البحري المغربية الكورية سنة 1978 وشركة "ماك فيشرى" في إطار التعاون المغربي الياباني. وساهم الراحل بقسط وافر في النشاط الجمعوي ذي الطابع المهني والإنساني والاجتماعي، حيث شارك في تأسيس وتسيير عدة جمعيات ومقاولات من بينها الجمعية المهنية لأرباب سفن الصيد بأعالي البحار التي ترأسها لمدة 11 سنة، كما شغل منصب نائب رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وكان عضوا بالمجلس الوطني لأرباب العمل المغاربة، ورئيسا سابقا للغرفة الفلاحية للدار البيضاء وسطات، ورئيسا للمركب الخيري بنمسيك سيدي عثمان ورئيسا لجمعية رعاية مرضى القصور الكلوي ببنمسيك، إضافة إلى تقلده منصبه نائب رئيس جمعية كاريان سانطرال بالدار البيضاء. كما كان الراحل عضوا بالمجلس الوطني للشباب والمستقبل. وقد تحمل الراحل عكاشة، الذي يعتبر من مؤسسي حزب التجمع الوطني للأحرار سنة 1978 والذي شغل مهام منسقه بمنطقة الشاوية-ورديغة وعضوا بمكتبه التنفيذي، عدة مسؤوليات على المستوى المحلي والإقليمي والجهوي، حيث ترأس الجماعة القروية موالين الواد (قيادة الفضالات) بإقليم بن سليمان، ثم المجلس الإقليمي لابن سليمان، والنائب الثاني لرئيس مجلس جهة الشاوية-ورديغة، وانتخب سنة 1977 عضوا بمجلس النواب حيث ترأس اللجنة الفرعية المكلفة بقضايا الصيد البحري، كما ترأس في عقد الثمانينيات لجنة العشرين المكلفة بتصفية حسابات المجلس. وفي سنة 1997 انتخب الراحل مصطفى عكاشة خليفة أول لرئيس مجلس المستشارين، وفي سنة 2000 انتخب رئيسا للمجلس وأعيد انتخابه في أكتوبر سنة 2006 للمرة الثالثة رئيسا للمجلس. وقد مثل الفقيد المجلس في عدد من الملتقيات والمؤتمرات البرلمانية الدولية، وترأس وفودا برلمانية لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة، كما شارك في أعمال عدة لجان وزاري مختلطة مهتمة بتوثيق العلاقات الثنائية وتفعيلها مع عدد من الأطراف الأوروبية والآسيوية والإفريقية والعربية. وسيوارى جثمان الراحل مصطفى عكاشة الثرى غدا الجمعة بمقبرة الشهداء بمدينة الدار البيضاء بعد صلاة الظهر.